13 سيارة ومليونا ريال جوائز مهرجان هيّا جدة

نشر في: آخر تحديث:

يدخل مهرجان التسوق "هيا جدة" رقماً قياسياً من الجوائز في نسخته الخامسة التي انطلقت، الخميس الماضي، وتستمر شهرا كاملا، حيث يوزع 13 سيارة وما يقارب مليوني ريال كجوائز نقدية وعينية، وينطلق السحب الأول بعد غد باحتفالية كبيرة بمركز عزيز مول تشهد السحب على السيارة الأولى وتوزيع أكثر من 40 جائزة منوعة.

وكشف مدير إدارة المهرجانات والفعاليات بغرفة جدة محمد الصفح، أن رواد المهرجان سيكونون على موعد مع الفرح والبهجة والربح أيضاً من خلال 150 فاعلية ترفيهية وسياحية ورياضية وتسويقية في مراكز ومتنزهات جدة، إضافة إلى التخفيضات الكبيرة التي تقدم عبر ما يقارب 5 آلاف محل تجاري، والعروض التي تقدمها الفنادق والشقق المفروشة ومراكز الإيواء، وفعاليات الترفيه المتنوعة التي تجذب الأنظار نحو عروس البحر الأحمر وتعزز مكانتها على خارطة السياحة والتسوق بالمنطقة.

وأشار إلى أن سحوبات المهرجان تبدأ في الثاني من فبراير بعد أسبوع كامل من انطلاق الفعاليات، التي تشهد 150 فعالية سياحية وتسويقية ورياضية وترفيهية، وبلغت المحلات المشاركة في حملة التخفيضات أكثر من 5 آلاف محل، وستقام الفعاليات في 11 مركزا تجاريا رئيسيا، إضافة إلى تفاعل بقية المراكز مع حملة التخفيضات، ووصلت الحملة الإعلامية إلى ما يقارب 2.5 مليون ريال، وعلاوة على السيارات سيجري السحب على أطقم ذهب ومجوهرات وليالٍ مجانية وقسائم شرائية والعديد من الفعاليات المميزة داخل المراكز التجارية بدعم من إدارة المهرجانات بغرفة جدة كميزة مضافة للمراكز التجارية المشاركة والتي تركز على عروض المهرجين وعروض المرايا.

وأوضح أن المهرجان خلال العام الجاري يحمل الجديد، حيث سيتم تطبيق برنامج قسائم المسابقات إلكترونيا للدخول بسحوبات المهرجان وصولاً لأعلى درجات المصداقية والدقة بالسحوبات وإعطاء أكبر فرصة لفوز المتسابقين، لافتاً إلى أن إدارة تشغيل المهرجان 100% من خلال إدارات غرفة جدة من تصاميم وإعلام وإعلان بالتواصل الاجتماعي والموقع الإلكتروني للمهرجان.

وأكد أن المهرجان يستهدف تحريك العجلة الاقتصادية والتجارية بالمنطقة وتعزيز الارتياد السياحية خلال فترة الإجازة وتنشيط ودعم قطاع التجزئة والقطاعات السياحية الأخرى كالفنادق وأماكن الترفيه والمنتجعات من خلال التخفيضات والتنزيلات والفعاليات والمسابقات التجارية وحملات التخفيضات وبرامج سحوبات مبتكرة كل عام داخل المراكز التجارية الكبرى.