بيع السيارات.. أحدث وسيلة لمواجهة رفع سعر الوقود في مصر

نشر في: آخر تحديث:

قال أصحاب معارض سيارات في مصر إن عددا كبيرا من أصحاب السيارات بدأوا عرض سياراتهم للبيع، تخوفاً من تطبيق مفاجئ لرفع أسعار المحروقات ووقود السيارات خلال الفترة المقبلة.

وفيما لم تعلن الحكومة المصرية حتى الآن عن قيمة وموعد تطبيق الزيادات الجديدة في أسعار الوقود، تحدثت وسائل إعلام محلية عن بدء تطبيق الزيادات الجديدة على أسعار #الوقود و #المحروقات في أغسطس المقبل.

لكن ما أثير مع زيارة وفد #صندوق_النقد الدولي لمصر مؤخراً حول ضغوط على الحكومة لتطبيق زيادات جديدة في أسعار الوقود دفعت عددا كبيرا من أصحاب السيارات إلى الاستعداد للزيادات المرتقبة بالتخلص من سياراتهم التي ستضيف مزيداً من الأعباء على كاهل المواطنين في بلد اقتربت فيه معدلات التضخم من 35%، وفقاً للأرقام والبيانات الرسمية.

وقال أشرف عبد العزيز، صاحب معرض #سيارات في #القاهرة، إن عدد السيارات المستعملة المعروضة للبيع ارتفعت بنسبة كبيرة خلال الفترة الماضية، حيث يتخوف عدد كبير من أصحاب السيارات من الارتفاعات الجديدة في أسعار البنزين والوقود.

وأوضح لـ"العربية.نت" أن هناك حالة من الركود في سوق السيارات الجديدة والمستعملة، حيث لم تعد السيارة تجذب اهتمامات المصريين مثلما كانت تحتل ترتيباً مهماً ومتقدماً في أولويات شريحة كبيرة من المصريين، وهو ما يعود إلى ارتفاع الأسعار وأيضاً زيادة الأعباء التي خلفتها ارتفاعات جميع أسعار السلع والخدمات خلال الفترات الأخيرة وخاصة منذ تعويم الجنيه المصري مقابل الدولار.

وأشار إلى أنه منذ بدء الحديث عن اتجاه الحكومة المصرية نحو رفع أسعار الوقود خلال الفترة المقبلة، فقد ارتفع حجم المعروض من السيارات المستعملة بنسب لا تقل عن 40%، وفي نفس الوقت تراجع الطلب بنسب أكبر، ما يدفع إلى توقعات بانخفاض أسعار السيارات خلال الفترة المقبلة خاصة في شهر يونيو المقبل.

ورغم أن عددا كبيرا من المصريين بدأوا مبكراً الاستعداد لزيادات في أسعار الوقود والبنزين، لكن وزير المالية المصري، عمرو الجارحي، قال إن حكومة بلاده لديها برنامج واضح لهيكلة دعم الطاقة لمدة 5 سنوات، بدأ في عام 2014، ولكن الظروف تغيرت نتيجة تعويم العملة، مؤكدا أنه لم يتم اتخاذ قرار نهائي حتى الآن بشأن رفع أسعار الوقود خلال العام المالي 2018/2017.

وأوضح أن منظومة الدعم بها قدر كبير من عدم الكفاءة وهو ما يدفع إلى أن تتدخل الحكومة، ولذلك فإن مبدأ زيادة أسعار الوقود موجود بالفعل لدى الحكومة، ولكن لم يحدد حتى الآن موعد تنفيذ ذلك، مشيراً إلى أن دعم الوقود سيبلغ نحو 110 مليارات جنيه في الموازنة المصرية الجديدة.

لكن في المقابل، توقعت وسائل إعلام مصرية محلية وفقاً لمصادر لم تسمها، أن تبدأ الحكومة المصرية تطبيق الزيادة الجديدة في أسعار الوقود قبل نهاية أغسطس المقبل.

وقالت إن الزيادة المتوقعة ستتراوح نسبتها بين 25% و40% من الأسعار الحالية، وسيتم إعلانها في أواخر يوليو أو بداية أغسطس المقلبين.