بماذا برر محافظ المركزي المصري قرار رفع الفائدة؟

نشر في: آخر تحديث:

قال محافظ البنك المركزي المصري، طارق عامر، إن قرار رفع الفائدة بـ 200 نقطة أساس جاء لخدمة المجتمع وليس لفئة أو قطاع بعينه.

وأضاف عامر أن البنك المركزي ينشر للمرة الأولى معدلات التضخم المستهدفة، موضحا أنه يستهدف الوصول بالتضخم السنوي إلى 13% بالربع الأخير من 2018.

وكان مجتمع المال والأعمال المصري، على موعد مع مفاجأة من البنك المركزي الأحد الماضي، عندما رفع الفائدة 2% دفعة واحدة.

وفي حين عزا البنك المركزي قراره إلى محاولة السيطرة على التضخم السنوي، إلا أن مجتمع الأعمال يُبدي مخاوفَه من ارتفاع تكاليف الاقتراض وأثر ذلك على الاستثمار ومعدلات النمو الاقتصادي.