صندوق النقد يخفض توقعاته لنمو الاقتصاد الأميركي

نشر في: آخر تحديث:

قال صندوق النقد الدولي إنه خفض توقعاته لنمو الاقتصاد الأميركي إلى 2.1% في 2017 و 2018 متراجعاً بذلك عن توقعات بتعزيز النمو نتيجة خطط التخفيضات الضريبية والإنفاق المالي لإدارة الرئيس، دونالد ترمب.

وفي بيان بعد مراجعة للسياسات الاقتصادية الأميركية قال الصندوق إن إدارة ترمب ستواجه على الأرجح صعوبة في تحقيق نمو بأكثر من ثلاثة في المئة لفترة طويلة لأسباب منها أن سوق العمل بالفعل عند مستوى يقترب من حد التوظيف الكامل.

وكان الصندوق توقع في أبريل/ نيسان وصول النمو في الولايات المتحدة إلى 2.3% للعام الجاري و2.5% للعام المقبل مدعوما بتخفيضات ضريبية متوقعة والمزيد من الإنفاق الاتحادي.

لكن مع نقص التفاصيل بشأن "خطط السياسة التي لا تزال قيد التطوير" لدى الإدارة الأميركية قال الصندوق إنه قرر حذف الحافز المفترض من توقعاته.

وقال صندوق النقد إن الخطط الأخيرة للميزانية في إدارة ترمب ستفرض حصة غير متناسبة من خفض الإنفاق على كاهل الأسر المنخفضة والمتوسطة الدخل مضيفا أن الإجراء "سيتعارض على ما يبدو مع أهداف الميزانية المتمثلة في تعزيز سلامة ورفاهية جميع الأميركيين".