عاجل

البث المباشر

"بيبان" يسهل فرص التمويل للشركات الصغيرة بالسعودية

المصدر: دبي - مايا جريديني

أكد محافظ الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة في السعودية، الدكتور غسان السليمان، أن المنشآت الصغيرة والمتوسطة تشكل حالياً 99% من الشركات والمؤسسات في المملكة.

وتلعب هذه الشركات دوراً رئيسياً في الحد من البطالة، حيث تسهم بـ 64% من إجمالي الفرص الوظيفية في القطاع الخاص.

وللمساعدة في تعزيز دور هذه الشريحة من الشركات، ينطلق مساء اليوم ملتقى "بيبان"، الذي يجمع الشركات الصغيرة والمتوسطة مع الهيئات التمويلية والجهات الحكومية تحت سقف واحد.

وقد وضعت "رؤية 2030" أهدافاً واضحة لتفعيل دور المنشآت الصغيرة والمتوسطة، وزيادة مساهمتها في الاقتصاد، حيث تطورت البيئة الحاضنة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة في السعودية خلال السنوات القليلة الماضية مع زيادة الدعم المقدم لهؤلاء بما يتماشى مع أهداف الرؤية.

وتستهدف "رؤية 2030" رفع مساهمة المنشآت الصغيرة والمتوسطة من 20% إلى 35% من الناتج المحلي الإجمالي، إضافة إلى رفع نسبة التمويل المخصص لتلك الشركات من 5% حالياً إلى 20%.

وركزت "رؤية 2030" أيضاً على أهمية تخفيض معدل البطالة من 11.6% حالياً إلى 7%، ورفع مشاركة المرأة في سوق العمل من 22% إلى 30%، حيث يمكن تحقيق هذه الأهداف من خلال مساندة الشركات الصغيرة والمتوسطة، في ظل إجماع الخبراء على أن السعودية تضم الموارد المطلوبة لذلك.

وتساهم مجموعة من المؤسسات في المملكة في مساندة الشركات الصغيرة والمتوسطة، من خلال تقديم الدعم المالي وغير المالي، إلا أن أكثر من نصف هذه المؤسسات يتركز في الرياض، تليها جدة.

ومن أبرز الخطوات لدعم تلك الشركات تأسيس الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة في العام 2015، التي تهدف لرفع مساهمة الشركات الصغيرة والمتوسطة في الاقتصاد من 500 مليار ريال في 2014، إلى تريليوني ريال بحلول 2030. كما تعمل على تيسير فرص الوصول إلى رأس المال وتقدم فرص التدريب والتعليم وتشجع المنشآت المتوسطة على التوسع إلى أسواق جديدة، وزيادة فرص التوظيف الملائمة للمواطنين.

ومن أبرز التحديات التي تواجه الشركات الصغيرة والمتوسطة، الحصول على التمويل في المراحل المبكرة وصعوبة الوصول إلى ذوي الخبرة للحصول على الإرشادات التي تساعدهم في تنمية أعمالهم، وهي تحديات تعمل المملكة جاهدة لتوفير حلول لها، إدراكاً منها لأهمية المنشآت الصغيرة والمتوسطة في توفير فرص وظيفية للمواطنين ومساهمتها في تنويع الاقتصاد.

إعلانات