عاجل

البث المباشر

لماذا يعتبر الوزراء في مصر نوابهم شوكة في ظهورهم؟

المصدر: القاهرة - فهيمة أحمد

لأول مرة في مصر يكون هناك نواب للوزراء، ولم يحدث ذلك إلا في عهد حكومة شريف إسماعيل، والهدف من هذه الخطوة أن يكون هناك صف ثانٍ في كل وزارة يمكنه تولي المسؤولية في أي وقت، كما جاء ذلك تنفيذاً لتوصية الرئيس عبد الفتاح السيسي بتمكين الشباب في الوزارات.

تنفيذ تلك الخطوة على أرض الواقع كان جيدا خاصة في الوزارات الحيوية مثل وزارة المالية التي تم تعيين 3 نواب للوزير، فيها هم: عمرو المنير للضرائب والدكتور محمد معيط للخزانة وأحمد كوجك للسياسات المالية وفي وزارة الزراعة 3 نواب، هم: الدكتور محمد عبد التواب لشؤون استصلاح الأراضي والدكتورة منى محرز لشؤون الثروة الحيوانية والسمكية والداجنة والدكتور صفوت عبد الحميد لشؤون الخدمات والمتابعة، وفي وزارة التخطيط الدكتور صلاح عبد الرحمن للإصلاح الإداري وفي وزارة السياحة الدكتورة عادلة رجب.

الغريب أنه في بعض هذه الوزارات يعاني النواب في أداء مهامهم بسبب حساسية الوزراء منهم، وتصل هذه القصص إلى الإعلام بالطبع بحكم محاولات التواصل مع النواب للحصول على أخبار جديدة وكانت الأمور تسير في البداية بصورة جيدة إلى أن شعر بعض الوزراء بخطورة الظهور المتكرر للنواب في وسائل الإعلام، وأن هذا قد يؤثر سلبيا على استمرارهم في مناصبهم.

وأخيرا في أحد أهم المؤتمرات الدولية التي تعقد في مصر حضر الوزراء ومعهم نوابهم ولكن لاحظ الإعلاميون تحفظ النواب في التصريح لوسائل الإعلام في ضوء تعليمات من الوزراء بذلك.

وأكد أحد الصحافيين للعربية أن الحكومات السابقة لم يكن يتم تعيين نواب للوزراء ولكن كان هناك وزراء لديهم ثقة عالية في قدراتهم كانوا يطلبون بأنفسهم أن يتم كتابة بعض الأخبار بأسماء مسؤولين آخرين مثل الدكتور يوسف بطرس غالي وزير المالية الأسبق، فلم يكن يهتم كثيرا بأن تخرج جميع الأخبار باسمه.

وأضاف أن وجود نواب للوزراء يساهم في دعم وتقوية العمل في الوزارات المختلفة خاصة إذا كانوا يتمتعون بالكفاءة وهذا من المفترض أن يسعد الوزراء ولكن للأسف لم نتعود في مصر على العمل بروح الفريق، وهذا ما نشهده في المجال الرياضي حيث تحصل مصر على بطولات دولية في الرياضات الفردية، بينما تعاني الرياضات الجماعية بصورة كبيرة.

وأوضح أن التجربة لا يمكن الحكم عليها حاليا ولكن مع الوقت ستترسخ وستكون إيجابياتها أكثر من سلبياتها، وسيتعود المسؤولون في مصر على العمل بروح الفريق.

إعلانات