عاجل

البث المباشر

صناديق استثمارية روسية تتوقع فرصاً كبيرة في مصر

المصدر: لندن – العربية.نت

تتجه أنظار صناديق ومحافظ استثمار عالمية نحو مصر على الرغم من المخاطر التي تواجه المنطقة العربية، حيث تراهن بنوك كبرى على مستقبل زاهر للاقتصاد المصري في أعقاب الإجراءات الأخيرة التي اتخذتها السلطات في البلاد، بما فيها أحد أكبر البنوك الاستثمارية في روسيا على الرغم من الإجراءات السابقة التي اتخذتها موسكو وأضرت بالقطاع السياحي في مصر.

وبحسب وكالة "بلومبرغ" فإن "رينيسانس كابيتال"، وهو أحد أكبر البنوك الاستثمارية في روسيا والمملوك للملياردير الروسي ميخائيل بروخوروف يراهن حالياً على تحسن الاقتصاد المصري على المدى الطويل، حيث تلفت الوكالة في التقرير الذي اطلعت عليه "العربية.نت" أن "البنك الاستثماري الروسي استصدر رخصة للعمل في مصر بداية العام الحالي" وذلك استعداداً لدخول السوق المصري.

وتقول "بلومبيرغ" إن الاقتصاد المصري بعد مرور عام على تعويم الجنيه "يسجل نمواً متسارعاً، أما البورصة المصرية فتقترب من تسجيل مستويات مرتفعة تاريخية".

وقال مدير الاستثمارات الدولية لدى "رينيسانس كابيتال" جيمس فريل في مقابلة بموسكو، إن "مصر تمثل سوقاً استثمارية مهمة وواعدة بالنسبة لنا"، وأضاف: "العديد من البنوك الاستثمارية العالمية تنأى بمحافظها عن المخاطر، لكن هناك من يعود إلى إفريقيا حالياً ولا يوجد من دخل مصر حتى الآن".

وأضاف تعليقا على التوترات التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط: "استراتيجيتنا ثابتة لا تتغير". وتابع: "لقد شكلنا رؤية على المدى الطويل بشأن السوق المصري، ونحن لا نزال لدينا قناعة راسخة بأنها هذه خطوة إيجابية".

ومطلع الشهر الحالي توصل صندوق النقد الدولي إلى اتفاقية مع الحكومة المصرية للبدء بتقديم قرض بقيمة ملياري دولار لصالح مصر، كما رأى صندوق النقد أن الإصلاحات الاقتصادية في مصر تسير بشكل جيد، وهو ما يأتي ليصب في اتجاه الرؤية المتفائلة التي يحملها صندوق الاستثمارات الروسي حيال الاقتصاد المصري وآفاقه المستقبلية.

وبحسب ما كشف بنك "رينيسانس كابيتال" الاستثماري فإن مكتبه في القاهرة سوف يركز في عملياته على الاستثمارات في القطاع المصرفي والمالي والبحوث، فيما يرى فريل أن الاتفاق مع صندوق النقد الدولي "سوف يضخ حياة جديدة في أسواق المال المصرية".

إعلانات