عاجل

البث المباشر

السينما تعود للسعودية بصناعة تستهدف توفير 30 ألف وظيفة

المصدر: دبي - مايا جريديني

تفتح السعودية أبوابها مرة جديدة أمام دور السينما بعد نحو 4 عقود من غيابها عن المملكة في قرار لاقى ترحيبا واسعا من المواطنين والعاملين في الصناعة من مخرجين وممثلين ومشغلين.

وقد جاء ذلك بعد موافقة الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع ووزارة الثقافة والإعلام على إصدار تراخيص للراغبين في فتح دور للعرض السينمائي في السعودية، حيث من المقرر البدء بمنح التراخيص بعد الانتهاء من إعداد اللوائح الخاصة بتنظيم العروض المرئية والمسموعة في الأماكن العامة، خلال مدة لا تتجاوز 90 يوما.

ومن شأن عودة السينما إلى السعودية المساهمة في تنويع الإيرادات ودعم الاقتصاد بما يتماشى مع رؤية السعودية 2030، حيث من المستهدف زيادة إنفاق الأسر السعودية على الأنشطة الثقافية والترفيهية من 2.9% إلى 6% بحلول عام 2030 على أن تساهم صناعة السينما بـ 90 مليار ريال في الناتج المحلي الإجمالي وفي توفير 30 ألف فرصة عمل.

ويتوقع صندوق الاستثمارات العامة أن يصل حجم قطاع توزيع المحتوى السينمائي في المملكة إلى مليار دولار، ومن المتوقع أن يتم فتح 300 دار سينما تشمل أكثر من ألفي شاشة عرض بحلول 2030، وفي هذا السياق، أعلنت شركتا Imax Corp. وAMC Entertainment رغبتهما في التوسع في السعودية.

وقد وقع صندوق الاستثمارات العامة مذكرة تفاهم غير ملزمة مع شركة AMC Entertainment الأميركية بغرض استكشاف طرق عرض وتوزيع المحتوى السينمائي وفرص الاستثمار المتعلقة به في المملكة. وتعتبر AMC Entertainment تعتبر أكبر مشغل لدور السينما في العالم وتأسست عام 1920 ولديها انتشار واسع في الولايات المتحدة وأوروبا والصين القارية. وقد بلغت أرباحها الصافية بنهاية العام الماضي مئة واثني عشر مليون دولار وهي مدرجة في بورصة نيويورك.

وسيكون شهر مارس 2018 الموعد المتوقع لفتح أول أبواب دور السينما الجديدة أمام المواطنين السعوديين والمقيمين في المملكة في خطوة تاريخية ستعيد إيرادات ارتياد الصالات لحضور آخر الأفلام العالمية الى السعودية بعد أن كان عشاقها يرتادون صالات الدول المجاورة بشكل متكرر.

إعلانات