عاجل

البث المباشر

تباطؤ نمو الاستثمار واستقرار الصناعة بالصين في نوفمبر

المصدر: بكين - رويترز

نما الإنتاج الصناعي ومبيعات التجزئة في الصين بوتيرة مستقرة في الشهر الماضي بينما تباطأت وتيرة الاستثمار في الأصول الثابتة قليلا، مما يعزز مؤشرات على تباطؤ طفيف في ثاني أكبر اقتصاد في العالم في ظل حملة حكومية على المخاطر المالية.

كما أدى تشديد القواعد على المصانع المتسببة في تلوث إلى عرقلة الإنتاج، فيما أثر ارتفاع تكاليف الاقتراض على النشاط الاقتصادي الكلي.

وفي وقت سابق اليوم رفع البنك المركزي الصيني سعر الفائدة قليلاً بعد ساعات من رفع مجلس الاحتياطي الاتحادي لأسعار الفائدة وهو ما كان متوقعا.

وأظهرت بيانات اليوم الخميس أن الإنتاج الصناعي زاد 6.1% في نوفمبر تشرين الثاني على أساس سنوي بما يزيد قليلا عن توقعات المحللين بزيادته 6% وأقل من الزيادة البالغة 6.2% المسجلة في أكتوبر تشرين الأول.

وقال مكتب الإحصاءات الوطني اليوم إن نمو استثمارات الأصول الثابتة في الصين تباطأ إلى 7.2% في الفترة بين يناير كانون الثاني ونوفمبر تشرين الثاني. كان محللون توقعوا زيادة في نمو الاستثمارات 7.2% مقابل 7.3% في الفترة بين يناير كانون الثاني وأكتوبر تشرين الأول.

وفي مطلع الشهر الجاري أعلنت الصين بيانات تجارية ونموا أفضل من المتوقع لإنتاج المصانع في نوفمبر تشرين الثاني. وعززت البيانات الإيجابية توقعات بتباطؤ أكثر اعتدالاً للنمو بدلا من تباطؤ حاد في مواجهة حملة بكين لتخليص الاقتصاد من اعتماده الشديد على الدين.

وما زال من المتوقع أن يحقق النمو الاقتصادي الهدف الذي وضعته الحكومة للعام بأكمله عند نحو 6.5%.

وأظهرت البيانات الصادرة اليوم أن استثمارات الشركات الحكومية في الأصول الثابتة زادت 11% خلال الفترة بين يناير كانون الثاني ونوفمبر تشرين الثاني لتتسارع وتيرة نموها من 10.9% في الشهور العشرة الأولى من العام.

وتباطأ نمو الاستثمارات الخاصة إلى 5.7% من 5.8% بين يناير كانون الثاني وأكتوبر تشرين الثاني.

وزادت مبيعات التجزئة 10.2% في نوفمبر تشرين الثاني على أساس سنوي بما يتفق مع التوقعات. ودار نمو مبيعات التجزئة بين 10 و11% في العامين الماضيين.

وكان محللون توقعوا زيادة مبيعات التجزئة 10.2% بما يزيد قليلاً عن الشهر السابق بدعم من موجة شراء في نوفمبر.

إعلانات