عاجل

البث المباشر

وزير الخزانة الأميركي: لا نسعى لخوض حروب تجارية

المصدر: دافوس - رويترز

قال وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين إن إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب لا تسعى لخوض حروب تجارية، لكنها ستدافع عن مصالحها الاقتصادية.

جاء ذلك بعد يوم من تعليقات رحب فيها الوزير الأميركي بانخفاض الدولار مما أدى إلى هبوط العملة الأميركية.

وفي مؤتمر صحفي بالمنتدى الاقتصادي العالمي المنعقد في دافوس، قلل منوتشين من شأن تصريحاته التي أدلى بها أمس الأربعاء بأن انخفاض الدولار يصب في مصلحة الولايات المتحدة لأنه مرتبط بالتجارة والفرص، قائلا إن تصريحاته "متوازنة ومتسقة".

وتنظر الأسواق إلى هذه التصريحات على أنها خروج عن السياسة التقليدية الخاصة بالدولار الأميركي ومؤشر على أن ترامب يكثف هجومه على الصين وغيرها من كبار الشركاء التجاريين في إطار سياسته "أميركا أولا".

وقال منوتشين للصحفيين "في الحقيقة، اعتقدت أن تصريحاتي بشأن الدولار كانت واضحة تماما أمس ظننت في الواقع أنها متوازنة ومتسقة مع ما قلته سابقا من أننا لسنا قلقين من مستوى الدولار في المدى القصير".

وذكر منوتشين أن هناك "مميزات ومساوئ لمستوى الدولار في الأجل القصير" مشدداً على أن الولايات المتحدة تريد منافسة اقتصادية عادلة.

وأضاف "نريد تجارة حرة وعادلة ومتبادلة. لذا أعتقد أن الأمر واضح جداً. لا نتطلع للدخول في حروب تجارية. وعلى الجانب الآخر نسعى إلى الدفاع عن مصالح أميركا".

وبعد تصريحات منوتشين أمس الأربعاء، نفي وزير التجارة ويلبور روس أن زميله يدافع عن انخفاض الدولار، لكنه حين سئل عن مخاطر نشوب حروب تجارية قال لتلفزيون سي.إن.بي.سي "هناك حرب تجارية قائمة منذ فترة".

وقال في مؤتمر صحفي صباح اليوم إن هناك "أناسا يستخدمون بعض الممارسات الشرسة ضدنا ونحن لا نهاب ذلك".

وذكر منوتشين أنه اجتمع مع المستشار الاقتصادي للرئيس الصيني شي جين بينغ وأجرى "حوارا جيدا جدا ومفتوحا"، حيث تحدثا بشأن عقوبات كوريا الشمالية والتجارة.

وأضاف "نعكف معا على العمل بخصوص مسألة العجز التجاري في ظل الرغبة المشتركة في خفض العجز التجاري. تحدثنا عن بعض الأفكار المحددة جداً لدى كل منا فيما يتعلق بهذا الشأن".

إعلانات