السعوديون يبدون جاهزية عالية لدخول صناعة الطيران

نشر في: آخر تحديث:

شهد معرض القوات المسلحة لدعم التصنيع المحلي #AFED حضوراً مميزاً لتمثيل الشباب المتخصصين في #صناعة_الطيران والأقمار الصناعية والصواريخ وغيرها من التخصصات الدقيقة في شركات التوازن الاقتصادي، التي دخلت خط التصنيع أخيراً، وهو ما يساند الهدف الأبرز لتوطين الصناعات العسكرية في المملكة.

وتوفرُ الأيدي الماهرة ذات التخصصات الفنية في صناعة الطيران والأسلحة، مجالا للنقاش والبحث بين المتخصصين حول قدرة توطين هذه الصناعات بنسبة 50% على الأقل في المملكة.

لكنّ الحضور اللافت للشباب السعودي في #معرض_أفد، بتخصّصات دقيقة ومتقدّمة، يكشف عن جاهزية عالية لدخول هذا المجال بقوة.

وأكّد العاملون في مجال صناعة الطائرات والمعدّات العسكرية، أنّ برنامج الابتعاث يخدم بشكل كبير توطين التصنيع بآلاف الطلاب في تخصّصات لا يتوفّر بعضها في الجامعات المحلية.

وتترقبُ الجامعات السعودية الاطلاع على الاستراتيجية العامة للهيئة العامة للصناعات العسكرية المزمع بدء أعمالها قريباً، لتقدّم التخصّصات التي يحتاجها سوق التصنيع العسكري.