عاجل

البث المباشر

ما هو رهاب الإخفاق.. وكيف يمكن التغلب عليه؟

المصدر: دبي - سهى حمدان

رهاب الإخفاق هو نوع من الخوف غير الطبيعي والمستمر من الفشل، وغالبا ما يؤدي إلى اتباع أسلوب حياة في حدود ضيقة.

وقد يدفعك نجاحك في حياتك العملية إلى التفكير في مشروع جديد أو حتى إنشاء شركة خاصة بك، فأنت تعلم أن لديك القدرات الكافية لتحقيق ذلك، لكن الخوف من الفشل يسيطر عليك، خاصة عندما ترى أن 90% من الشركات المبتدئة فشلت وأغلقت أبوابها لتصبح بذلك جميع أفكارك وطموحاتك مجرد أحلام.

ولكن هذا النوع من الخوف من الفشل يعتبر طبيعيا ومبررا له، فتأكد أنك غير مصاب برهاب الإخفاق!

ورهاب الإخفاق المعروف بـ Atychiphobia هو نوع من الخوف غير الطبيعي والمستمر من الفشل، وغالبا ما يؤدي إلى اتباع أسلوب حياة في حدود ضيقة، وهو مدمر خاصة بتأثيره على رغبة الشخص في محاولة أداء بعض الأنشطة. فالأشخاص المصابون برهاب الإخفاق يرون أن إمكانية فشلهم عالية ويفضلون عدم المجازفة.

وفي كثير من الأحيان سيقوض لا شعوريا هؤلاء الأشخاص جهودهم الذاتية، بحيث لن تعود هناك حاجة إلى الاستمرار في المحاولة.

فتنشأ عند هؤلاء الأشخاص عدم الرغبة حتى في محاولة النظر إلى نسب النجاح والفشل.

ويدرك المتضرر عادة أن هذا النوع من الخوف غير عقلاني ويضخم من حجم المشكلة في العقل الباطن، فلهذا السبب ليس هناك علاج سهل لرهاب الإخفاق.

وقد تعود أسباب "رهاب الإخفاق" إلى تجارب الحياة، ويعتقد عموما أن الرهاب ينشأ من مزيج من الوراثة، كما أن تصرفات الوالدين والأحداث المؤلمة والمحرجة التي تنشأ عن فشل طفيف في وقت مبكر من الحياة تسبب نشوء هذا النوع من الرهاب.

وقد يُصاب أولئك الذين يعانون من رهاب الإخفاق من أعراض فسيولوجية، مثل عدم انتظام ضربات القلب وضيق في التنفس، واحمرار في الوجه والتعرق والارتعاش. تظهر هذه الأعراض عندما يواجه المصابون إمكانية للفشل، كما هو الحال عندما يطلب منهم أداء مهمة يعتقدون أنها لا يمكن أن تكون ناجحة بنسبة 100%. وقد يعاني الشخص من انهيار، ولو ترك بدون فحص فسوف تستمر هذه الأعراض و تزداد سوءاً.

إعلانات