عاجل

البث المباشر

كيف استقبل العالم قرار ترمب بفرض رسوم حمائية؟

المصدر: برلين - رويترز

قالت وزيرة الاقتصاد الألمانية بريجيته تسيبريز اليوم الجمعة إن الرسوم الجمركية التي أعلنها الرئيس الأميركي دونالد ترمب على واردات الصلب والألمنيوم ستمثل عبئا على الشركات في أكبر اقتصاد بأوروبا.

وقالت تسيبريز في بيان "لقد أمر برسوم جمركية عقابية لا تتفق مع قواعد منظمة التجارة العالمية وهو بهذا الفعل يزيد أسعار المستهلكين ويجعل عمل شركاتنا الصغيرة والكبيرة أكثر صعوبة".

أضافت أن الرسوم تمثل إهانة لشركاء الولايات المتحدة المقربين مثل الاتحاد الأوروبي وألمانيا وقالت إن بلادها ستنسق عن كثب مع المفوضية الأوروبية للرد "بهدوء لكن بوضوح".

من جهة أخرى، قالت الإمارات العالمية للألمنيوم إنها ستواصل العمل مع زبائنها في الولايات المتحدة لدعم أنشطتها بعدما مضى الرئيس الأميركي دونالد ترمب في فرض رسوم جمركية على واردات الألمنيوم نسبتها 10%.

وأبلغ متحدث باسم الشركة رويترز اليوم الجمعة قائلا "التداعيات الكاملة على العرض والطلب في الولايات المتحدة ستتضح فقط بمرور الوقت".

قالت مفوضة التجارة في الاتحاد الأوروبي سيسيليا مالمستروم إن الاتحاد لا يمثل تهديدا على أمن الولايات المتحدة وإنه يتوقع استثناؤه من الرسوم الجمركية على واردات الصلب التي أقرها الرئيس الأميركي دونالد ترمب أمس الخميس.

وقال مالمستروم على هامش مؤتمر في بروكسل "لطالما قلنا إن أوروبا بكل تأكيد لا تمثل تهديدا للأمن الداخلي الأميركي ومن ثم نتوقع أن يتم استثناؤنا.

"نتوقع وضوحا بشأن ما قاله الرئيس. ما زلنا عند الرأي القائل إن هذا القرار ليس جيدا. إنه غير جيد للاقتصاد العالمي".

من جهتها، قالت مديرة صندوق النقد الدولي كريستين لاجارد إنها تخشى من تصعيد "متبادل" للثأر التجاري بسبب الرسوم الجمركية التي فرضها الرئيس الأميركي دونالد ترمب على واردات الصلب والألمنيوم مما قد يقوض الثقة والاستثمار.

وقالت لاجارد خلال منتدى لصحيفة واشنطن بوست حول قضايا المرأة أمس الخميس إن الأثر الاقتصادي المباشر للرسوم ليس هو أكثر ما يقلقها ولكن دوره في "إطلاق" ردود انتقامية من شركاء تجاريين حول العالم.

أضافت "ذلك التصعيد هو في حد ذاته الخطر بسبب أثره على جميع تلك الاقتصادات وأثره على الثقة أيضا" مشيرة إلى أن التجارة ظلت محركا للنمو الذي حقق تعافيا عالميا أقوى خلال الأشهر الأخيرة.

وقال جميل ارتيم مستشار الرئيس التركي اليوم الجمعة في حديث لقناة (تي.آر.تي) التلفزيونية الإخبارية الحكومية إن بلاده قد ترد بإجراءات طويلة الأجل على رسوم جمركية فرضتها الولايات المتحدة على واردات الصلب.

وجاءت تصريحات ارتيم بعد أن مضى الرئيس الأميركي دونالد ترمب قدما في قراره بفرض رسوم نسبتها 25% على واردات بلاده من الصلب.

وكان ارتيم قال في وقت سابق من هذا الأسبوع إن تركيا قد ترد على مثل تلك الخطوة من جانب الولايات المتحدة عبر زيادة الرسوم على واردات القطن الأميركي.

ومضى الرئيس الأميركي دونالد ترمب قدما يوم الخميس في فرض رسوم جمركية بنسبة 25% على واردات الصلب و10% على واردات الألمنيوم لكنه استثنى كندا والمكسيك، متراجعا بذلك عن تعهدات سابقة بأن الرسوم ستفرض على كل الدول.

إعلانات

الأكثر قراءة