عاجل

البث المباشر

ما الرسالة التي وجهها 1100 خبير اقتصادي لترمب؟

المصدر: العربية.نت

وقع أكثر من 1100 خبير اقتصاد أميركي بينهم نحو 15 فائزا بجائزة نوبل، رسالة دانوا فيها السياسة الحمائية لدونالد ترمب، داعين الكونغرس والبيت الأبيض إلى عدم تكرار أخطاء الماضي.

والرسالة التي نشرها الاتحاد الوطني لدافعي الضرائب، تم تسليمها الخميس إلى البيت الأبيض بعد أشهر من تصاعد الإجراءات الحمائية.

وأعلن الرئيس الأميركي في مارس الماضي #زيادة_الرسوم_الجمركية بنسبة 25% على واردات الصلب الأميركية و10% على واردات الألمنيوم. كما هدد بفرض رسوم جمركية ابتداء من 22 أيار/مايو على بضائع صينية يتم تصديرها إلى الولايات المتحدة وتبلغ قيمتها 50 مليار دولار.

وقد اختار #خبراء_الاقتصاد، وبينهم ريتشارد ثيلر الحائز جائزة نوبل لعام 2017، وإدموند فيلبس (نوبل 2016) ومستشاران سابقان للرئيس الجمهوري جورج دبليو بوش (هارفي روزن، ويندي غرام)، ومدير الميزانية في عهد الرئيس الجمهوري رونالد ريغان، تاريخ الثالث من أيار/مايو بشكل رمزي.

ففي هذا التاريخ من العام 1930 كان عدد من خبراء الاقتصاد قد طالبوا أيضا الكونغرس بالتخلي عن قانون سموت-هولي الذي نص وقتذاك على فرض رسوم جمركية على 20 ألف منتج، ما أثار استنكارا في الخارج وزاد من وطأة الركود الكبير، وفقا لما نقلته وكالة "فرانس برس".

وكتب الاتحاد الوطني لدافعي الضرائب في الرسالة التي وُجهت الخميس إلى البيت الأبيض أن "الكونغرس لم يأخذ نصيحة الخبراء الاقتصاديين في العام 1930، فدَفَع الأميركيون ثمن ذلك في أنحاء البلاد". وأضاف الاتحاد "إن خبراء الاقتصاد الموقعين (على هذه الرسالة) وأساتذة الاقتصاد يحضون بقوة على عدم تكرار الخطأ نفسه".

وأشار الموقعون إلى أن التجارة باتت منذ ثلاثينيات القرن الماضي عنصراً أساسيا في الاقتصاد، مُذكّرين بما ورد في الرسالة المؤرخة 3 أيار/مايو 1930 من أن "رفع الرسوم الجمركية سيكون خطأ. فذلك سيؤدي بشكل عام إلى ارتفاع للأسعار" سيتحمله المستهلكون الأميركيون.

إعلانات

الأكثر قراءة