عاجل

البث المباشر

40 مليار جنيه تكلفة زيادة أسعار النفط على موازنة مصر

المصدر: القاهرة - فهيمة أحمد

يمثل ارتفاع أسعار #النفط أحد أكبر المخاطر التي تواجه الاقتصاد المصري الفترة المقبلة، حيث يكلف كل دولار زيادة في سعر برميل النفط الخزانة العامة للدولة 4 مليارات جنيه بما يمثل نحو 0.08% من الناتج الإجمالي وفقا لتقديرات وزراة المالية.

وحددت #الحكومة_المصرية سعر البترول في #موازنة العام المالي المقبل (2018/2019) عند 67 دولارا للبرميل، مما يعني أن وصول أسعار البترول إلى نحو 77 دولاراً للبرميل سيحمل الموازنة العامة للدولة 40 مليار جنيه.

وكان وزير المالية عمرو الجارحي، أعلن سابقا انخفاض استهلاك المواد البترولية بنسبة بين 2% و3% خلال العام المالي الحالي (2017-2018).

وأوضح الجارحي أن فاتورة دعم المحروقات خلال العام المالي الجاري تراوحت بين 110 مليارات جنيه إلى 115 مليار جنيه.

وأكد نعمان خالد محلل الاقتصاد الكلي بشركة سي آي كابيتال لإدارة الأصول، أن ارتفاع أسعار النفط العالمية سيؤثر سلبا على عجز الموازنة العامة للدولة ويزيد من فاتورة دعم المواد البترولية في موازنة العام الجديد.

وأشار إلى أن الحكومة تستهدف خفض دعم المواد البترولية في الموازنة الجديدة بنحو 26% إلى نحو 89 مليار جنيه.

وأضاف أن أسعار النفط عالمياً تشهد عادة تقلبات صعودا وهبوطا بينما تفترض الموازنة العامة للدولة متوسطا لسعر البرميل حسب التوقعات العالمية.

كما أشار إلى أن الموازنة العامة المصرية، عادة تتضمن بنودا تواجه احتمالات الزيادة أو الانخفاض.

وأكد أنه كان يفضل أن تقوم الحكومة باتخاذ خطوة لخفض الدعم خلال العام المالي الحالي للتخفيف على الموازنة وخفض العجز تدريجيا.

وكانت أسعار النفط قد شهدت اليوم الأربعاء ارتفاعا لأعلى مستوى منذ 2014 وتجاوز خام "برنت" مستوى 77 دولاراً للبرميل بعد قرار الرئيس الأميركي، دونالد ترمب بانسحاب بلاده من الاتفاق النووي.

وأعلن ترمب انسحاب أميركا من إتفاق إيران النووي، وذلك بعد انتقادات عديدة وجهها لها فيما تمسكت باقي دول الاتفاقية بالاستمرار فيها.

وفي الوقت نفسه ردت إيران على القرار الأميركي بأنها قد تبدأ وقريباً تخصيب اليورانيوم بوتيرة تفوق الماضي.

إعلانات