إطلاق عملية خصخصة المطاحن بالسعودية بعد 18 يوماً

نشر في: آخر تحديث:

كشفت #المؤسسة_العامة_للحبوب، وإتش. إس. بي. سي العربية السعودية (المستشار المالي لعملية التخصيص) أنه من المحتمل إطلاق عملية تأهيل المستثمرين لعملية #بيع_شركات_مطاحن الدقيق المحتملة لمستثمري القطاع الخاص، وذلك بنشر معايير التأهيل للعموم (الخميس) 14/10/1439، وما يصاحب ذلك من تفاصيل عملية التأهيل والجدول الزمني لاستقبال طلبات التأهيل.

وأعلنتا آخر مستجدات الإعداد للعملية. وأوضحتا أنه جرى خلال الأشهر الماضية إحراز تقدم كبير في إعداد شركات مطاحن الدقيق لعملية التخصيص بما يتناسب مع متطلبات المستثمرين وأهمية قطاع إنتاج الدقيق، بحسب ما ورد في صحيفة "عكاظ".

كما تم التركيز على الانتهاء من إعداد 3 جوانب رئيسية قبل إطلاق مرحلة البيع المحتمل:

- أولاً صدور نظام مطاحن إنتاج الدقيق بموجب المرسوم الملكي م/91 بتاريخ 16/8/1439.

- ثانياً إعداد مسودة اللائحة التنفيذية لنظام مطاحن إنتاج الدقيق، ونشرت مسودة هذه اللائحة على الموقع الإلكتروني للمؤسسة العامة للحبوب وذلك لاستطلاع آراء العموم ومرئياتهم حيالها.

- ثالثاً إعداد القوائم المالية المدققة لكل من شركات المطاحن الأربع للسنة المالية المنتهية في 31/12/2017، على أن تتاح للمستثمرين المؤهلين فور إنهاء مراجعتها واعتمادها.

يذكر أن مرحلة تأهيل المستثمرين سواء كانوا شركات أو تحالفات هي مرحلة أولية تسبق عملية البيع المحتمل، إذ جرى خلالها استقبال وفحص طلبات التأهيل المقدمة من قبل المستثمرين المهتمين للمشاركة في العملية المحتملة لبيع كامل شركات مطاحن الدقيق التي ستنحصر على المستثمرين المستوفين لمعايير التأهيل المطلوبة.

وتمثل شركات مطاحن الدقيق فرصة للاستثمار في إحدى أكبر أسواق الدقيق في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا التي تتمتع بمعدلات نمو جذابة وفرص مغرية للقطاع الخاص لتطوير إنتاجية القطاع والارتقاء بجودة منتجاته، والعمل جار على تخصيصها بالكامل وفقا لبرامج تحقيق #رؤية_2030، إذ تشكل عملية الخصخصة هذه إحدى مبادرات الركيزة الثالثة من وثيقة برنامج التخصيص التي تتمتع بإشراف ودعم الجهات التنظيمية والتنفيذية المختصة، وعلى رأسها وزارة البيئة والمياه والزراعة، وصندوق الاستثمارات العامة والمركز الوطني للتخصيص.