شركات عالمية تستكمل إجراءات تراخيص الاستثمار بالسعودية

نشر في: آخر تحديث:

قالت #الهيئة_العامة_للاستثمار في السعودية إن شركات تقنية مالية عالمية تتواصل معها حالياً لاستكمال إجراءات الحصول على التراخيص اللازمة للاستثمار في المملكة، وذلك بعد أن أبدى المستثمرون رغبتهم الجدية لدخول السوق بعد إطلاق مؤسسة النقد العربي السعودي "ساما" مبادرة "فنتك السعودية".

ومبادرة " #فنتك_السعودية " تستهدف دعم منظومة التقنية المالية للنهوض بالمملكة لتصبح مركزا مهما للتقنيات المالية، وتشمل البنوك والمستثمرين والشركات والجامعات، وكافة مؤسسات الدولة، بما يسهم في دعم الشمول المالي وزيادة التعاملات المالية الرقمية، وتحويل السعودية إلى مركز مبتكر في مجال التقنية الحيوية مع وجود نظام بيئي مزدهر ومسؤول يتولى دفعه أصحاب المصلحة المحليين والدوليين.

وفيما لم تفصح "هيئة الاستثمار" عن عدد إجراءات التراخيص التي تعكف على استكمالها، قالت إن ردة فعل الشركات العالمية التي شاركت في أسبوع التقنية المالية من خلال فعالية "استثمر في السعودية" منتصف الشهر الماضي في لندن، كانت إيجابية للغاية، إذ كان الاهتمام واضحا خاصة فيما يتعلق بالخدمات المالية، وذلك بعد تقديم عرض عن "#رؤية_السعودية 2030" وجهودها في تعزيز تقنية الخدمات المالية، بحسب ما ورد في صحيفة "الاقتصادية".

ويعد برنامج تطوير القطاع المالي أحد البرامج التنفيذية الاثني عشر التي أطلقها مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية؛ لتحقيق مستهدفات "رؤية المملكة 2030"، ويسعى لتطوير القطاع المالي ليكون قطاعا ماليا متنوعا وفاعلا لدعم تنمية الاقتصاد الوطني، وتحفيز الادخار والتمويل والاستثمار، وزيادة كفاءة القطاع المالي لمواجهة ومعالجة التحديات.

وأشارت الهيئة إلى أن تنظيم أسبوع التقنية المالية في لندن جاء انطلاقا من دور الهيئة في استقطاب الاستثمارات النوعية في القطاعات الواعدة، وامتدادا للشراكة والتعاون القائمة بين الهيئة والجهات الحكومية الأخرى ذات العلاقة، للمساهمة في دعم قطاع التقنية المالية، ضمن إطار رؤية مشتركة تجمع الهيئة بمبادرة "فنتك السعودية".

ويتركز دور الهيئة على تسويق الفرص الاستثمارية في المملكة داخليا وخارجيا بناء على الإمكانات المتاحة، من خلال عقد ورش عمل ومؤتمرات معارض لإبراز الفرص الاستثمارية المتاحة في المملكة، وتسويق الاستثمارات خارجيا.

وأوضحت هيئة الاستثمار، أنها تستهدف جميع الشركات في كافة دول العالم في مختلف القطاعات، إذ تم التنسيق مع عدد من الجهات الحكومية، وهيئة السوق المالية، والهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة، والملحق التجاري في لندن، إضافة إلى مبادرة مؤسسة النقد العربي السعودي "فنتك السعودية" بغرض التعاون وتوحيد الجهود فيما يخص تطوير وتسويق وجذب الشركات الاستثمارية المعنية في القطاع.

وأضافت، أن لديها استراتيجية عامة تستهدف من خلالها جذب الاستثمارات ذات القيمة المضافة لدعم نمو الاقتصاد السعودي، وهذا يتوافق مع الأهداف التي تسعى إليها مبادرة "فنتك السعودية" بغرض استقطاب الشركات المتخصصة في القطاع من مختلف دول العالم ومنها سنغافورة، وهونج كونج، وبريطانيا، والولايات المتحدة.

وتسعى "فنتك السعودية" إلى تحقيق أهداف أساسية، تتمثل في تسريع وتيرة نمو وتطور التقنية المالية في السعودية لتحويل البلاد إلى وجهة للابتكار في هذا المجال، وتأسيس فهم شامل للتقنية المالية على مستوى السعودية، ودعم تطوير المنشآت الصغيرة والمتوسطة المختصة في التقنية المالية، وإنشاء منتجات وخدمات "الفنتك" لدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة في جميع أنحاء البلاد.