عاجل

البث المباشر

تقرير: ضربة قاسية لاقتصاد إيران في نوفمبر المقبل

المصدر: لندن - العربية نت

انتهى أحد أهم المراكز البحثية الاقتصادية في العالم إلى أن #الاقتصاد_الإيراني سيكون قد تلقى ضربة موجعة مع نهاية العام الحالي بسبب العقوبات الأميركية التي ستدخل مرحلة جديدة في شهر نوفمبر القادم، وستستهدف مفاصل مهمة له، فيما يتوقع المركز أداءً بائساً للاقتصاد الإيراني خلال الفترة القادمة.

وجاءت هذه التوقعات في تقرير لمركز "أكسفورد إيكونوميكس"، وهو مؤسسة مستقلة متخصصة بإجراء البحوث وتقديم الاستشارات الاقتصادية على مستوى العالم وتتخذ من مدينة "أكسفورد" في #بريطانيا مقراً لها.

وتوقع التقرير الذي حصلت "العربية.نت" على نسخة منه أن يسجل الاقتصاد الإيراني انكماشاً بنسبة 3.7% خلال العام المقبل 2019، وسوف يكون هذا الأداء هو الأسوأ له منذ ست سنوات، مشيراً إلى أن التوقعات بشأن الاقتصاد الإيراني كانت تتحدث عن نمو بنسبة 4.1% في العام 2019 في حال عدم وجود العقوبات الأميركية.

ويقول التقرير إن الوجبة الأولى من #العقوبات_الأميركية على إيران بدأت في السابع من أغسطس الحالي، لكن الأهم منها هو الوجبة الثانية المقرر أن تبدأ اعتباراً من نوفمبر المقبل وهي التي "ستستهدف صناعة النفط الإيرانية التي تشكل مصدر الإيرادات الرئيس للنظام في إيران ومصدره من العملة الصعبة والدولار الأميركي".

لكن التقرير يتحدث عن نمو اقتصادي في العام 2020 متوقع بنسبة 0.5% على الرغم من العقوبات الأميركية، إلا أن هذه النسبة تظل متدنية جداً حيث سجل الاقتصاد الإيراني نمواً في المتوسط خلال الفترة من العام 2009 إلى 2011 بنسبة 3.2%.

كما يلفت التقرير إلى أن الانكماش الاقتصادي والأوضاع المتردية وآثار العقوبات سوف تنعكس في نهاية المطاف على كل الإيرانيين، إذ يشير "أكسفورد إيكونوميكس" إلى أن نسبة التضخم التي كانت متوقعة قبل العقوبات الأميركية كانت عند 9% فقط، أما بعد العقوبات فيقول التقرير إنه يتوقع أن تصل إلى 25% خلال العام 2019.

كما يتوقع التقرير هبوط #الصادرات_الإيرانية إلى الخارج خلال العام المقبل بنسبة 16.2%، وهبوط الواردات بنسبة 10%، وتراجع الاستثمارات بنسبة 13%.

ويتوقع التقرير أيضاً تراجع الإنتاج النفطي الإيراني متأثراً بالعقوبات الاقتصادية الأميركية إلى أدنى مستوى له منذ العام 2009، حيث يتحدث عن 2.5 مليون برميل نفط يومياً خلال العام المقبل، مقارنة مع توقعات سابقة كانت تتحدث عن وصول الإنتاج الإيراني إلى 3.9 مليون يومياً.

وكان الإنتاج النفطي لإيران خلال الفترة من العام 2009 إلى العام 2011 عند مستوى 3.7 مليون برميل يومياً، ما يعني أن العقوبات الأميركية سوف تشكل ضربة قوية لقطاع النفط الإيراني، وسوف تؤدي إلى هبوط إنتاجه بأكثر من مليون و200 ألف برميل يومياً.

إعلانات

الأكثر قراءة