عاجل

البث المباشر

مصر تواصل تثبيت الدولار الجمركي عند 16 جنيهاً في سبتمبر

المصدر: القاهرة – خالد حسني

أعلنت #وزارة_المالية_المصرية ، استمرار تثبيت سعر الدولار الجمركي على معدلاته الحالية عند نحو 16 جنيهاً لمدة شهر، وذلك بداية من أول وحتى نهاية سبتمبر المقبل.

وأشار وزير المالية المصري محمد معيط، إلى أن سعر #الدولار _لجمركي يدور حول نسبة 90% من سعر الدولار السائد في السوق المصرفية.

ويبلغ سعر الدولار المستهدف في موازنة مصر للعام المالي 2018 / 2019 نحو 17.25 جنيه مقابل 16 جنيهاً في موازنة 2017 / 2018.

وذكر مشروع الموازنة العامة في مصر، أن أيّ تراجع للجنيه أمام الدولار بنحو جنيه قد يؤثر سلبياً على الميزان الأولي للموازنة بنحو 3 مليارات جنيه، وذلك من خلال تراجع الفائض الأولي المستهدف بنحو 0.05% من الناتج الإجمالي.

وقالت محللة الاقتصاد الكلي لدى مجموعة "بلتون" المالية القابضة، علياء ممدوح، إن ارتفاع احتياطيات النقد الأجنبي، وتراجع معدل التضخم، يدعمان استقرار الجنيه حتى منتصف 2019.

وأوضحت في مقابلة مع وكالة "بلومبيرغ"، أن المستوى القياسي لاحتياطي النقد الأجنبي وتقليص فارق مستوى التضخم العام بين #مصر والولايات المتحدة من أهم الظروف التي دعمت استقرار العملة، مشيرة إلى التحسن الذي شهده المعروض النقدي من العملة الصعبة نتيجة انتعاش السياحة، وهو ما أدى إلى تحسن ميزان المدفوعات والحساب الجاري.

وتوقعت أن تبقى أسعار الفائدة دون تغيير حتى الربع الأول من 2019، والذي قد يشهد خفض أسعار الفائدة بمقدار 100 نقطة أساس، خاصة مع رفع الأسواق الناشئة لأسعار الفائدة لتخفيف أثر تقلبات أسواق المال.

وذكرت أن أثر الاقتراض الخارجي ما زال كبيرا على الاقتصاد، مشيرة إلى أن الحكومة المصرية تعتزم إصدار سندات دولية دولارية بقيمة 5 مليارات دولار خلال العام المالي الجاري، لكنها تتطلع للتحول نحو ديون طويلة الأجل.

وكان وزير المالية المصري محمد معيط، قد قال أوائل الشهر الجاري، إن الوزارة ستدرس إمكانية طرح سندات دولية من عدمه في أكتوبر المقبل.

وأوضح أن وزارة المالية ستبحث ما إذا كان من الأفضل طرح سندات دولية مطلع العام الجديد أو إرجاء تلك الخطوة والبحث عن فرص تمويلية بديلة لتلك السندات تجنبا لأية أعباء إضافية على الدين العام. ورهن الوزير المصري قرار الطرح باستقرار وضع الأسواق العالمية.

إعلانات