مستشار ترمب: مستعدون للتفاوض التجاري مع الصين

نشر في: آخر تحديث:

قال كبير المستشارين الاقتصاديين للبيت الأبيض، لاري كودلو، اليوم الاثنين إن الولايات المتحدة مستعدة للتفاوض على اتفاق تجاري مع الصين وقتما كانت بكين مستعدة لإجراء محادثات جادة من شأنها تقليص الرسوم الجمركية وإزالة حواجز تجارية غير الرسوم، بحسب رويترز.

وقال كودلو في نادي نيويورك الاقتصادي "مستعدون للتفاوض والتباحث مع الصين في أي وقت يكونون فيه على استعداد لإجراء مفاوضات جادة وحقيقية بخصوص التجارة الحرة لتقليص الرسوم والحواجز الأخرى غير الرسوم وفتح الأسواق والسماح لأكثر الاقتصادات تنافسية في العالم، اقتصادنا، بتصدير المزيد من السلع والخدمات إلى الصين".

وكانت صحيفة "وول ستريت جورنال" أشارت إلى أن الحكومةَ الصينية قد ترفض المشاركة في محادثات التجارة المقترحة مع الولايات المتحدة في وقتٍ لاحق هذا الشهر، إذا قام الرئيس الأميركي دونالد ترمب بفرضِ رسومٍ إضافية على الواردات الصينية.

وكانت الولايات المتحدة اقترحت إجراء المحادثات، لكنها في الوقت نفسه مضت قدُما في خططها لفرضِ رسومٍ جمركية إضافية على منتجات صينية تبلغ قيمتُها نحو 200 مليار دولار.

ويقترح مسؤولون صينيون أن تفرضَ الصين قيودا على بيع المكونات والإمدادات التي تحتاجُها الشركات الأميركية.