عاجل

البث المباشر

كيف تدعم اتفاقيات "المركزي" الجنيه المصري في 2018؟

المصدر: القاهرة – العربية.نت

ذكر تقرير حديث أن قيام البنك #المركزي_المصري بتجديد اتفاقية تمويل جديدة بقيمة 3.8 مليار دولار مع مجموعة من البنوك الدولية يدعم استقرار الجنيه خلال الفترة المتبقية من العام الجاري.

وقبل أيام، أعلن البنك المركزي المصري، إبرام اتفاقية تمويل بقيمة 3.8 مليار دولار مع مجموعة من البنوك الدولية.

وأوضحت مجموعة #بلتون المالية القابضة في مذكرة بحثية صادرة اليوم الأحد، تلقت "العربية.نت" نسخة منها، أن الاتفاقية ستوفر بعض الدعم لاستقرار مستوى الاحتياطي على الرغم من الضغوط التي يواجهها من التدفقات الخارجة من سوق أدوات الدخل الثابت، ما أدى لتسجيل صافي الأصول الأجنبية لدى القطاع المصرفي عجزاً بنحو 2.3 مليار دولار في أغسطس 2018.

وأشارت إلى استقرار احتياطيات #النقد_الأجنبي عند 44.4 مليار دولار خلال الأشهر الستة الماضية، لتغطي واردات نحو 8.7 شهر، مما أدى لتحسن صافي الأصول الأجنبية لدى المركزي والتي بلغت 17.1 مليار دولار بنهاية أغسطس مقارنة بـ 5.4 مليار دولار في العام السابق.

وأكدت "بلتون" استمرار توقعاتها في ظل تلك الاتفاقية باستقرار الجنيه المصري خلال الفترة المتبقية من عام 2018، مع احتمالات تذبذب بسيط دون مستوى 18 جنيهاً مقابل الدولار.

وأشارت المذكرة البحثية إلى أن احتياجات #مصر التمويلية في موازنة العام المالي الحالي 2018 / 2019 تبلغ نحو 714.637 مليار جنيه، منها 511.208 مليار في شكل أدوات دين محلية والباقي تمويلات خارجية من إصدار سندات وقرض صندوق النقد الدولي.

وفي وقت سابق، ذكر وزير المالية المصري محمد معيط، أن بلاده تدرس اللجوء إلى أسواق الدين الآسيوية خلال الفترة القادمة.

وكان رئيس الوزراء المصري، مصطفى مدبولي، قد قال إن إجمالي #الدين الخارجي لمصر بلغ نحو 92.64 مليار دولار في نهاية يونيو الماضي، بنسبة زيادة بلغت نحو 37.2% من الناتج المحلي الإجمالي.

إعلانات