عاجل

البث المباشر

كيف سيغير الذكاء الاصطناعي عمل مصانع المستقبل؟

المصدر: دبي - مايا جريديني

تقنيات #الذكاء_الاصطناعي ستغير معالم قطاع الصناعة في المستقبل خاصة مع تطور مجالات مكملة له مثل الحوسبة السحابية، والبيانات الكبيرة، وإنترنت الأشياء.

وستضطر مصانع المستقبل للتحول إلى شركات رقمية للمحافظة على تنافسيتها مع انخفاض تكاليف تطبيق الذكاء الاصطناعي، وما سيساهم به في رفع كفاءة وجودة الإنتاج.

وتخصص #مبادرة_مستقبل_الاستثمار جلسات خاصة للاستثمار واستعراض الفرص المتاحة في مجال الذكاء الاصطناعي.

وقطعت الصناعة شوطا طويلاً منذ أوائل القرن العشرين حينما كانت المصانع تضم صفوفا من العمال يقومون بمهمة واحدة متكررة طوال اليوم، وحتى بعد ظهور الروبوتات في عمليات التصنيع، مع تشغيل أول روبوت صناعي Unimate في عام 1962 لدى شركة جنرال موتورز.

فالصورة اليوم تطورت كثيراً مع التقدم الذي أحرزته الحوسبة السحابية، والبيانات الكبيرة، وإنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي.

لكن يتطلب تطبيق الذكاء الاصطناعي في المصانع وجود شبكات متصلة ببعضها بعضا، قادرة على أخذ البيانات من خطوط الإنتاج وفرق التصميم والهندسة ومن قسم مراقبة الجودة، لتشكيل عملية ذكية متكاملة، أي يجب وضع الأجهزة الذكية الصحيحة في نقاط جمع البيانات الصحيحة لنجاح العملية.

وعلى سبيل المثال سيسمح الذكاء الاصطناعي لأجهزة الاستشعار بالكشف عن العيوب على خط الإنتاج، ليتم إرسالها إلى السحابة التي تحوي خصائص المنتج للتحقق من صحة هذه المعلومات، ومن ثم يتم اتخاذ القرار بسحب الجزء المعيب عن خط الإنتاج على الفور. هذا سيوفر الملايين من الدولارات على المصنعين ليس فقط في عملية الإنتاج وإنما سيخفف ذلك من اضطرار الشركات إلى سحب منتجات ذات عيوب من السوق.

وفيما أن تطبيق هذه التقنيات لا يزال مكلفا في بعض الأسواق مقارنة مع سعر اليد العاملة مثل الصين والهند، إلا أنه مع تطورها أكثر ستنخفض التكلفة. ولكن أظهرت دراسة لمجموعة بوسطن الاستشارية BCG أن استخدام الذكاء الاصطناعي يمكن أن يقلل من تكاليف تحول المنتجين إلى استخدام الروبوت الصناعي بنسبة تصل إلى 20%، مع ما يصل إلى 70% من خفض التكلفة الناتجة عن زيادة إنتاجية القوى العاملة.

ومع التطورات المستقبلية سيصبح الذكاء الاصطناعي أساسيا في تقييم الفرص والتنبؤ بالطلبيات المستقبلية وهو ما سيخفف من التكاليف على المصانع.

وكذلك يمكن للمنتجين أن يرفعوا مبيعاتهم باستخدام الذكاء الاصطناعي لتطوير وإنتاج منتجات مبتكرة مصممة خصيصًا لكل عميل على حدة. إذاً من الواضح أن الذكاء الاصطناعي سيلعب دورا أساسيا في #مصانع_المستقبل التي ستكون بحاجة للتحول إلى شركات رقمية إذا أرادت أن تستمر في العمل، فالأفكار الذكية ستحول المعلومات إلى نتائج ملموسة.

إعلانات