عاجل

البث المباشر

أصوات دولية تحذر من نشوب أزمة مالية في لبنان

المصدر: دبي - سهى حمدان

يقترب #لبنان من تشكيل حكومة وسط مخاوف من نشوب أزمة اقتصادية مع تسارع نمو الدين العام وارتفاع عجز الميزانية.

وكان لافتا صدور بعض التحذيرات الدولية من أن يؤثر ذلك على استقرار الليرة اللبنانية المرتبطة بالدولار منذ التسعينات.

فالضغوطات تزيد على بيروت للإسراع في تنفيذ إصلاحات وإلا ستخاطر بحدوث أزمة تزعزع استقرار العملة، في ظل ارتفاع المديونية العامة إلى 84 مليار دولار، أي ما يعادل 150% من الناتج المحلي الإجمالي للبنان، وهو ثالث أعلى معدل في العالم.

وما يفاقم مشكلة الدين القفزة الكبيرة لعجز الميزانية بـ126% خلال الأشهر الأربعة الاولى من العام الحالي، ليتجاوز 1.7 مليار دولار، وهو رقم يقارب ثلث النفقات العامة.

وتمول الحكومة اللبنانية العجز من الاقتراض، لكن رياح أسواق الدين لا تجري بما تشتهي السفن اللبنانية هذه الأيام.

ففيما تنسحب رؤوس الأموال من الأسواق الناشئة، تسجل معدلات الفائدة ارتفاعات متتالية تنذر بتسارع نمو الدين بما يتجاوز قدرة البلد الصغير على خدمته.

كل ذلك يجعل لبنان أمام ضغط الإسراع لإجراء الإصلاحات، وهذا ما دعا إليه صندوق النقد الدولي، إذ شدد على ضرورة خفض الإنفاق العام من أجل تثبيت عجز الميزانية.

هدفٌ لا يبدو سهلا في بلد ينفق ما يقارب 40% من الإيرادات الحكومية على رواتب القطاع العام، فيما تشكل خدمة الديون 40% من نفقات الميزانية، ما يبقي هامشا محدودا للتحرك أمام أية خطة إصلاحية.

إعلانات