إيران: إنشاء آلية لمواصلة التجارة مع أوروبا يستغرق وقتا

نشر في: آخر تحديث:

قال بهرام قاسمي المتحدث الرسمي باسم الخارجية الإيرانية إن #الضغوط_الاقتصادية_الأميركية على طهران حرب نفسية ولا طائل منها.

وأضاف أن الإدارة الأميركية مدمنة على فرض العقوبات والانسحاب من المعاهدات الدولية، وفقا لما نقلته وكالة "رويترز".

وتابع: "إنشاء آلية لمواصلة التجارة مع #الاتحاد_الأوروبي رغم العقوبات سيستغرق وقتاً، وأن طهران على اتصال دائم مع الدول الأخرى الموقعة على #الاتفاق_النووي".

ودخلت الحزمة الثانية من العقوبات الأميركية على طهران حيز التنفيذ اليوم الاثنين، حيث تطال قطاعين حيويين بالنسبة لطهران هما النفط والبنوك، إضافة إلى 700 من الشخصيات والكيانات.

كما تهدف الإدارة الأميركية للوصول بصادرات النفط الإيراني إلى المستوى صفر.

وأعلن وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، أن على رجال الأعمال الأوروبيين أن يختاروا، بعد انسحاب واشنطن من #الصفقة_النووية مع طهران، بين الولايات المتحدة وإيران في تعاملاتهم.

وفي مقابلة مع برنامج "Face the Nation" على شبكة CBS الأميركية، الأحد، قال بومبيو: "لن يُسمح للشركات الأوروبية بالتعامل مع كلا الطرفين. هناك #شركات_أوروبية تهرب من #إيران. العالم كله يدرك أن هذه العقوبات حقيقية ومهمة، وأنها ستتيح للشعب الإيراني إمكانية لإجراء تغييرات في حياة بلادهم يحلم بها".

وأضاف بومبيو أن تلك العقوبات ستمنع #إيران من امتلاك المال والثروة التي تحتاجها من أجل نشر الإرهاب حول العالم، مشيراً إلى أن حزمة العقوبات الجديدة هي الأكثر صرامة بالمقارنة بالعقوبات التي فرضت في السابق على النظام الإيراني.