فيتش تتوقع اندماجات كثيرة في قطاع التأمين السعودي

نشر في: آخر تحديث:

قالت وكالة "فيتش" إنها تتوقع أن تجري المملكة العربية السعودية تغييرات تنظيمية لتحفيز أنشطة الدمج والاستحواذ وتحقيق التعاضد بين الشركات الأصغر حجماً في قطاع التأمين.

وأضاف التقرير أن ساما تتجه لتعديل اللوائح المنظمة لشركات التأمين لتصبح أكثر تركيزاً على إدارة المخاطر.

ولا يزال للتأمين الصحي نصيب الأسد من نشاط الشركات، حيث يستحوذ على 52% من إجمالي الأقساط المكتتب بها، علما أنه النشاط الأكثر خسارة في هذا القطاع.

أما ثاني أكثر الأنشطة حجماً فهو تأمين المركبات الذي يستحوذ على 31%.

وتوقعت فيتش نمو قطاع تأمين المركبات في السعودية بعد السماح للمرأة بقيادة السيارات.

أما الأنشطة الأكثر ربحية فتبقى هي الأضعف في السعودية وهي النشاطات غير المتعلقة بالصحة والسيارات وعلى رأسها التأمين على الحياة.

وكانت رحبت وزارة المالية السعودية في الأيام القليلة الماضية بتقرير وكالة #فيتش للتصنيف الائتماني، الذي أكدت فيه التصنيف الائتماني للسعودية على (+A) مع نظرة مستقبلية مستقرة.

كما رفعت الوكالة تقديراتها لنمو اقتصاد السعودية لعام 2018م ليبلغ 2.2% من 1.8% في تقريرها السابق (في يونيو 2018)، وهذا يتماشى مع تقديرات #صندوق_النقد_الدولي.

وتعكس هذه التقديرات الإيجابية الثقة في #الاقتصاد_السعودي، وفي فاعلية #الإصلاحات الاقتصادية التي اتخذتها حكومة المملكة في إطار برنامج تحقيق التوازن المالي وصولاً إلى مستهدفاته العام 2023م.