عاجل

البث المباشر

واردات مصر 58 مليار دولار.. والحكومة تسأل أين ذهبت؟

رئيس الوزراء المصري يطلب دراسة زيادة الواردات لـ 58 مليار دولار 

المصدر: العربية.نت 

طلب #رئيس_الوزراء_المصري الدكتور مصطفى مدبولي من الوزارات المعنية دراسة الواردات من السلع المختلفة لتقليل استيراد السلع غير الضرورية والتي لها نظير محلي.

وقال أحمد شيحة، رئيس شعبة المستوردين في غرفة القاهرة التجارية سابقا، في مقابلة مع "العربية" إن الزيادة في الواردات ليست كلها سلبية للاقتصاد الوطني.

وأوضح أن 78% من واردات مصر تعد مواد أولية وسلعا وسيطة خاصة بالصناعة.

واعتبر أن هذا النوع من الواردات تتطلب تعزيز الصادرات في مقابلها، متوقعاً أن ما يجري حالياً هو استخدام تلك المواد في مواد مصنعة تباع بالسوق المصرية، نظراً لاتساع فرص الاستهلاك في هذه السوق.

كما أشار إلى أن نسبة 10% من الواردات المصرية هي "سلع رأسمالية بجانب 8% مواد بترولية".

وقال إن كل واردات بقيمة دولار واحد تتحول إلى قيمة 3 دولارات من السلع تامة الصنع في الداخل المصري.

وتهدف الحكومة المصرية من دراسة الواردات إلى تقليل العجز في الميزان التجاري وحسن استغلال موارد الدولة من العملة الصعبة وتوجيهها إلى الواردات التي تخدم النشاط الاقتصادي وتسهم في زيادة الإنتاج وتشجيع الصناعة الوطنية.

وكانت الهيئة العامة للرقابة على #الصادرات و #الواردات قد أصدرت تقريرا أكدت فيه أن الصادرات المصرية حققت خلال العشرة أشهر الأولى من العام الجاري نسبة زيادة قدرها 11%، حيث بلغت 20.6 مليار دولار مقابل 18.5 مليار دولار خلال نفس الفترة من العام الماضي.

وفى المقابل حققت الواردات نسبة زيادة 19% حيث بلغت 57.7 مليار دولار، مقارنة مع 48.5 مليار دولار خلال نفس الفترة من عام 2017 بفارق 9.2 مليار دولار.

إعلانات