الحزب الاتحادي بأيرلندا يصوت ضد صفقة بريكست

نشر في: آخر تحديث:

أكد الحزب الديمقراطي الاتحادي في #أيرلندا تصويته ضد خطة الانسحاب البريطاني من الاتحاد الأوروبي #بريكست.

ويصوت البرلمان مساء اليوم على اتفاق الخروج من #الاتحاد_الأوروبي الذي توصلت إليه رئيسة الوزراء تيريزا ماي مع الاتحاد في خطوة تشبه بأهميتها توقيع اتفاق إنهاء الحرب العالمية الثانية.

ويعتبر مستقبل المملكة المتحدة على مفترق طرق فنتائج #تصويت_البرلمان على خطة رئيسة الوزراء، تيريزا ماي، ستبقى في ذاكرة الكثيرين لسنوات طويلة.

وفي حال موافقة البرلمان على خطة ماي، فإن الخروج المنظم من الاتحاد الأوروبي في التاسع والعشرين من مارس المقبل كما هو مخطط له سيكون قاب قوسين أو أدنى. أما في حال رفض الاتفاق فستجد لندن نفسها بين خيارات أحلاها مر.

ومن المتوقع أن تجد ماي نفسها مضطرة للتوصل لاتفاق ثانٍ مع الاتحاد الأوروبي في أحسن الأحوال مع الأخذ بالاعتبار رفض الاتحاد الأوروبي لاتفاق جديد ما قد يؤدي إلى تحركات سياسية حزبية كدفع حزب العمال باتجاه انتخابات جديدة أو دفعه بسحب الثقة عن ماي، أو قد تلجئ ماي نفسها لهذه الانتخابات لأن رفض الاتفاق يعد ضربة موجعة لسياستها.