عاجل

البث المباشر

ثاني اقتصاد في العالم ينمو بأبطأ وتيرة في 3 عقود

التراجع يعزز المخاوف بشأن المخاطر التي تهدد الاقتصاد العالمي

المصدر: دبي - شادي الزعيم

أظهرت بيانات رسمية تراجع وتيرة نمو الناتج المحلي الاجمالي في الربع الأخير من العام الماضي بالإضافة إلى تراجع النمو سنويا لأدنى مستوياته منذ 28 عاما، لكن الأرقام جاءت مع التوقعات.

ويبدوا أن المارد الصيني بدأ يتعثر ففي الربع الأخير من العام الماضي انخفض نمو الناتج المحلي الاجمالي إلى 6.4%، مقارنة مع 6.5%، في الربع الثالث من 2018 , وهو أضعف مستوى للنمو منذ الأزمة المالية العالمية.

وسنويا نما #الاقتصاد_الصيني بنسبة 6.6%، منخفضا من 6.8%، في عام 2017، ما يعد أبطأ وتيرة للنمو منذ ثلاثة عقود.

يضاف إلى ذلك توقعات المحللين باستمرار تراجع نمو الاقتصاد الصيني خلال العام الحالي أيضا لينمو بنسبة 6.3%، فقط في اقتصاد يساهم في ثلث #الاقتصاد_العالمي.

وقد بدى تأثير الحرب التجارية و #الرسوم_الجمركية الأميركية واضحا بشكل غير مباشر على اقتصاد #بكين، فمن جهة ساهمت تداعيات قرارات واشنطن برفع حدة الضغوط على بكين الذي أثر على ضعف الطلب المحلي والعالمي من الصين.

ومن جهة أخرى تسببت حالة عدم اليقين بشأن الرؤية المستقبلية لدى الجهات المصدرة في بكين في تردد الشركات الصينية في الاستثمار والتوظيف بل وفي بعض الحالات لجئت إلى تسريح العمالة لتخفيض الانفاق.

ومع توفر وسائل تحفيز قد تلجأ إليها الجهات التنظيمية المالية الصينية كتوسيع الإنفاق على البنية التحتية بالإضافة إلى خفض احتياطي البنوك، وتأمل بكين للتوصل إلى اتفاق تجارة مع واشنطن عندما يلتقي الطرفان نهاية الشهر الحالي في خطوة قد ترفع معنويات المستثمرين في ثان أكبر اقتصاد في العالم.

إعلانات

الأكثر قراءة