استقالة تيريزا ماي على المحك اليوم..والاسترليني متماسك

نشر في: آخر تحديث:

قالت مراسلة "العربية" كارينا كامل إن صمود #الاسترليني يعود إلى أن السوق باتت تحتسب أمرين رئيسيين:

أولا- هناك أغلبية واضحة في البرلمان تسير في اتجاه تجنب الخروج الفوضوي أو خروج دون اتفاق no deal.

ثانيا- هذه الأغلبية ستعمل جاهدة على تجنب خيار الـno deal، إمّا عبر تمديد عملية الخروج لفترة مطولة "تمديد المادة 50" أو من خلال قبول خطة #تيريزا_ماي .

وهذا يعني أن العناوين والمتغيرات المتسارعة بشأن #بريكست لم تعد تؤثر بشكل كبير على تحركات الاسترليني.

أمّا ما قد يؤدي إلى تراجع الاسترليني فهو يتعلق بالسيناريوهات التالية:

- إذا تمت الإطاحة بماي وجاء محلها أحد المتشددين من مناصري البريكست ليتولى المرحلة المقبلة من محادثات البريكست.

- إذا انهارت الحكومة قرب الموعد المحدد للخروج، ولا توجد فرصة للتمديد لنعود مرة أخرى إلى خطوة الـno deal.

ويستعد النواب البريطانيون للتصويت على بدائل لمغادرة #الاتحاد_الأوروبي، في إطار سعيهم لإنهاء هذا المأزق بعد الهزيمة الساحقة للاتفاق الذي تفاوضت عليه رئيسة الوزراء #تيريزا_ماي.

من المقرر أن يناقش #مجلس_العموم_البريطاني عدة بدائل اليوم الأربعاء، وبعد ذلك سيطلب من النواب التصويت على جميع الخيارات التي قد يقبلونها.

ستنتقل الأفكار الأكثر حصولا على أصوات إلى تصويت ثان يوم الاثنين المقبل، على أمل العثور على خيار واحد يمكنه الفوز بالأغلبية.