عاجل

البث المباشر

إقرار الهيكل التنظيمي لـ "التجارة والاستثمار" السعودية

مشروع مذكرة تفاهم للتعاون بمجالات الطاقة بين السعودية وقبرص

المصدر: العربية.نت

قرر مجلس الوزراء السعودي، الموافقة على الهيكل والدليل التنظيمي لوزارة التجارة والاستثمار، بعد الاطلاع على ما رفعه وزير الخدمة المدنية رئيس اللجنة التحضيرية للتنظيم الإداري، وبعد الاطلاع على التوصية المعدة في مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية بهذا الخصوص.

وأكد وزير التجارة والاستثمار الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي، أن الهيكل الجديد سيسهم في تحقيق استراتيجية الوزارة وأهدافها، ويتواءم مع رؤية المملكة 2030، وسعي الوزارة نحو تحقيق موقع ريادي لقطاعي التجارة والاستثمار في بيئة عادلة ومحفّزة، واهتمامها المتزايد بقطاع التجارة الإلكترونية وتطويرها وتحفيزها وتعظيم منافعها، والاعتماد على الحلول التقنية السريعة وذكاء الأعمال.

ويولي الهيكل الجديد للوزارة الذي يأتي بعد مرور 15 منذ صدور الهيكل السابق، خدمة العملاء والخدمات المقدمة لهم اهتماماً كبيراً، إلى جانب قياس مؤشرات الأداء وتطويرها، ورفع جودة أداء فروع الوزارة وخدماتها في جميع مناطق المملكة، وانعكس ذلك على الهيكل الجديد بإنشاء وكالة خاصة بخدمة العملاء والفروع، ولأن الوزارة تضع في أولوياتها توفير أفضل الحلول المبتكرة والتقنية بما يعزز ذكاء الأعمال لتحسين وتعزيز إمكانيات وقدرات الوزارة ولتحقيق هذا التوجه تم استحداث "وكالة خاصة بالتخطيط والتطوير".

ولكون السياسات والأنظمة هي الممكن الرئيس للقطاع الخاص والبيئة التجارية لذلك تم تعديل مسمى "وكالة الشؤون الفنية" إلى "وكالة السياسات والأنظمة"، لتشمل جميع المنظومة التشريعية وتطويرها، كذلك تم تعديل مسمى "التجارة الداخلية" إلى "وكالة الأعمال التجارية والاستثمار" لتعزيز طابع التشريع والإشراف وتسهيل الاستثمار.

كما تضمن الهيكل الجديد إنشاء وكالة للخدمات المشتركة لتضم الخدمات الرئيسية في الإدارات المالية والإدارية والهندسية والموارد البشرية بما يضمن مواءمة أعمالها وكذلك استحداث إدارة خاصة بالوثائق والمحفوظات.

وإيماناً من وزارة التجارة والاستثمار بأهمية التجارة الإلكترونية ودورها في تعزيز الاقتصاد الوطني فقد تم إنشاء مركز للتجارة الإلكترونية ليُعنى بتطوير تعاملاتها وتحفيزها لتواكب أفضل التجارب الدولية والتنسيق بشكل مباشر مع مجلس التجارة الإلكترونية المنشأ حديثاً، بما يضمن تنفيذ قراراته ومبادراته، كما تم إنشاء مكتب لإدارة تحول الوزارة وإدارة مشاريعها والتحول في جميع أعمالها وذلك لضمان تحقيق استراتيجية الوزارة وأهدافها.

قرارات للمجلس

كما قرر المجلس في جلسته برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، اليوم، تفويض وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية ـ أو من ينيبه ـ بالتباحث مع الجانب القبرصي في شأن مشروع مذكرة تفاهم بين وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية في السعودية ووزارة الطاقة والتجارة والصناعة والسياحة في جمهورية قبرص للتعاون في قطاع الطاقة، والتوقيع عليه، ومن ثم رفع النسخة النهائية الموقعة لاستكمال الإجراءات النظامية.

وقرر المجلس الموافقة على قيام وزارة البيئة والمياه والزراعة بالتباحث مع المركز الدولي للزراعة الملحية (إكبا) في شأن مشروع مذكرة تفاهم بين وزارة البيئة والمياه والزراعة في السعودية والمركز الدولي للزراعة الملحية (إكبا) للتعاون في مجالات التنمية الزراعية والاستدامة البيئية، والتوقيع عليه.

واعتبر مجلس الوزراء أن وضع حجر الأساس لمشروع إنشاء مركز الحرب الجوي، وتدشين أول طائرة تدريب نفاثة من طراز "هوك" تم تجميعها وتصنيع عدد من أجزائها محلياً بأيدي أبناء الوطن، يأتي تجسيداً لحرص المملكة على تمكين الصناعات الوطنية الحربية ودعم الاقتصاد الوطني ضمن أهداف رؤية المملكة الطموحة 2030.

كما أكد المجلس أن تحقيق المملكة المركز 13 عالمياً من بين 175 دولة والأول عربياً في المؤشر العالمي للأمن السيبراني الذي يجريه كل سنتين الاتحاد الدولي للاتصالات التابع للأمم المتحدة، يأتي تتويجاً للدعم الكبير الذي يحظى به هذا القطاع من خادم الحرمين الشريفين وولي عهده.

إعلانات