عاجل

البث المباشر

رئيسة وزراء بريطانيا تطلب تمديد البريكست حتى 30 يونيو

المصدر: العربية.نت

طلبت رئيس الوزراء البريطانية تريزا ماي تمديد الموعد النهائي لمغادرة بلادها للاتحاد الأوروبي حتى 30 يونيو.

وقالت ماي في خطاب أرسلته إلى رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك اليوم الجمعة إن "المملكة المتحدة تقترح أن هذه الفترة يجب أن تنتهي في 30 يونيو 2019"، وفقا لما نقلته وكالة "أسوسيتد بريس".

ووافق قادة الاتحاد الأوروبي الشهر الماضي على تمديد #البريكست من 29 مارس حتى 12 أبريل، ما لم تتمكن ماي من الحصول على موافقة البرلمان على اتفاقية الخروج.

ويفضل الأوروبيون ألا تشارك بريطانيا في انتخابات #الاتحاد_الأوروبي 23-26 مايو إذا كانت ستخرج من الكتلة.

ويعتبر الثاني عشر من أبريل هو اليوم الأخير لتقدم بريطانيا مرشحيها إذا كانت ستخوض الانتخابات. وأي تمديد للموعد النهائي سيحتاج إلى موافقة بالإجماع من الدول الـ 27 المتبقية في الاتحاد الأوروبي.

وأبدى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون تحفظا حتى الآن على منح بريطانيا مزيدًا من الوقت.

وقالت ماي في خطابها إن بريطانيا مستعدة على مضض لبدء الاستعدادات للانتخابات الأوروبية إذا لم يتم التوصل إلى اتفاق خروج #بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في غضون ذلك.

وذكرت أنها تجري هذه الاستعدادات على الرغم من اعتقادها أنه ليس من مصلحة بريطانيا أو مصلحة الاتحاد الأوروبي أن تشارك بريطانيا في الانتخابات لأنها دولة مغادرة.

وأشارت ماي أنها تقبل موقف #الاتحاد_الأوروبي المتمثل في أنه إذا لم تترك بريطانيا الكتلة التي تضم 28 دولة بحلول 23 مايو، فسوف يكون عليها التزام قانوني بالمشاركة في الانتخابات.

وأضافت رئيسة الوزراء أنها لا تزال تأمل في التوصل إلى تسوية تستطيع أن تخرج بها بريطانيا من الاتحاد الأوروبي قبل ذلك الوقت.

وقالت ماي إنها تشعر بالإحباط لأن بريطانيا لم تحل هذا الوضع بعد.

ورفض مجلس العموم البريطاني ثلاث مرات خطة الانسحاب التي تم الاتفاق عليها مع الاتحاد الأوروبي بعد أكثر من عامين من المفاوضات الحساسة، مما أدى إلى المأزق السياسي والقانوني الحالي.

وتسعى ماي الآن إلى حل وسط في سلسلة من المحادثات مع زعيم حزب العمال جيريمي كوربين ونوابه على أمل الفوز بدعم المعارضة لخطط مغادرة جديدة. وإن لم تنجح بذلك، فقد تخطط ماي لسلسلة من عمليات الاقتراع في البرلمان لمعرفة ما إذا كان يمكن أن تظهر خطة تدعمها الأغلبية.

إعلانات