عاجل

البث المباشر

السعودية والعراق تخططان لبناء أكبر منطقة تجارة حرة

تبادل التجارة من 400 مليون دولار إلى مليار دولار خلال سنة واحدة

المصدر: العربية.نت

وصف الخبير السعودي في التجارة الدولية، الدكتور فواز العلمي، الاتفاقات التي أبرمها مجلس التنسيق بين السعودية والعراق، بأنها بشرة خير، موضحاً أن الحديث عن فتح منفذ "عرعر-نخيب" الحدودي بين البلدين، يسرع موضوع إقامة منطقة تجارة حرة، ستكون الأكبر على مستوى المنطقة العربية.

وأشار العلمي في مقابلة مع "العربية" إلى أهمية الاتفاق على تبادل الفرص الاستثمارية، فقد قدم العراق 186 فرصة استثمارية في القطاع الصناعي أمام المستثمرين السعوديين، كما وما قدمت السعودية، مليار دولار نصفها قرض للمشاريع في العراق، والنصف الآخر لتمويل الصادرات ودعمها.

وقال إن حجم تبادل التجارة بين البلدين الشقيقين، قفز من 400 مليون دولار إلى مليار دولار خلال سنة واحدة بالمقارنة بين عامي 2017 و2018 موضحاً أن الجهود المبذولة للتقارب سيكون لها أكثر كبير في تسريع وتيرة نمو التجارة المتبادلة.

وتوقع أن يكون فتح منفذ "جديدة عرعر" نواة لبناء منطقة حرة ستكون الأكبر على الحدود البرية للبلدين، وستكون تلك المنطقة الحرة، مكاناً لتصنيع وإعادة تصنيع المنتجات، من دون رسوم جمركية على المواد، وسيكون هناك اهتمام أكبر في التعاون في مجالات الطاقة والتعدين الغاز والفوسفات وصناعة البتروكيمياويات.

وقال العلمي إن البلدين سيوقعان اليوم المزيد من اتفاقيات التعاون، التي ستكمل مسيرة التقارب وستشمل قطاعات حيوية مهمة في الصحة والتعليم والتجارة الربط الكهربائي، فالعراق لديه قدرات توليد طاقة كهربائية بحوالي 16 جيجا واط في الوقت الحالي، وسيجري رفعها إلى 18 جيجا واط بالتعاون مع السعودية، ومشاريع الربط الكهربائي في المنطقة.

ويرى العراق دورا كبيرا للشركات السعودية في قطاع الطاقة، خاصة في مجال حل أزمة الكهرباء في البصرة، وفي مشاريع الطاقة المتجددة، حيث يمكن لشركة أكوا باور لعب دور أساسي.

ومن المنتظر الانتهاء من التنسيق بين الطرفين للبدء بتنفيذ مشاريع لشركات سعودية في العراق من أبرزها استثمار #أرامكو في مشروع لتجميع الغاز، واستثمار #سابك في بناء مجمع للبتروكيماويات، واستثمار شركة معادن في مجالات الفوسفات والأسمدة والألومنيوم.

كلمات دالّة

#أرامكو, #سابك, #أرامكوفي

إعلانات