عاجل

البث المباشر

الرئيس المصري يدشن مشروعات في سيناء بـ 800 مليار جنيه

المصدر: القاهرة – خالد حسني

أعلن رئيس مجلس الوزراء المصري، الدكتور مصطفى مدبولي، أن المشروعات التنموية بمحافظات إقليم قناة السويس بلغت تكلفتها 800 مليار جنيه.

وأكد مدبولي خلال كلمته أثناء افتتاح الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي لعدد من المشروعات التنموية في الإسماعيلية، أن كل مؤسسات الدولة تعاونت من أجل إنجاز المشروعات العملاقة.

ويفتتح الرئيس المصري، اليوم الأحد، حوالي 12 مشروعًا تنمويًا، بينها أنفاق قناة السويس، ومدينة الإسماعيلية الجديدة، ومحطة مياه الشرب الكبرى بالإسماعيلية الجديدة، وكورنيش بحيرة الصيادين الجديد، والممشى السياحي على البحيرة وسوق الأسماك المتطور الجديد، ومشروع المحاور المرورية، وكوبري سرابيوم العائم بالإسماعيلية، وكوبري الشهيد أحمد عمر شبراوي بمنطقة الشط بالسويس.

وفي العام 2014 أطلق الرئيس المصري مشروع #تنمية_سيناء ومنطقة #قناة_السويس وذلك في إطار تأمين المنطقة وتطهيرها من الإرهاب، إضافة إلى المشروعات القومية الكبيرة التي تنفذها الدولة، وربط سيناء بسائر أركان الوطن.

وأوضح "مدبولي"، أن المجهودات التي تتم في محافظة السويس، في إطار رؤية تنموية تم وضع خطتها حتى منتصف هذا القرن، لاستيعاب الزيادة السكانية وتحقيق التنمية المستدامة.

وذكر أن أهم المناطق التي شملتها الخطة التنموية، سيناء ومنطقة محور قناة السويس، وإقليم قناة السويس، وكانت أهم ركائز التنمية في هذه المنطقة هو التركيز على تطوير البنية التحتية وربط شمال ووسط سيناء بالدلتا، وإنشاء مشروعات ضخمة، والتوسع في تنمية المجتمعات العمرانية الجديدة.

وأشار إلى أن حجم المشروعات التي نفذتها الدولة حتى مارس الماضي بلغ 751 مشروعًا في 21 قطاعًا، بتكلفة استثمارية تبلغ نحو 360 مليار جنيه، موزعة على المحافظات الخمس التي تشمل الإقليم، لافتًا إلى أنه يوجد 243 مشروعًا جارٍ تنفيذها، بتكلفة 437 مليار جنيه.

وأكد أن إجمالي المشاريع التي انتهت، والجاري تنفيذها، يبلغ حوالي 1000 مشروع، بتكلفة 800 مليار جنيه.

وأشار رئيس الوزراء المصري إلى أن محافظات إقليم قناة السويس تمثل 20% من إجمالى استثمارات الدولة من المشروعات القومية، مضيفا أنه تم التركيز على مشروعات الإسكان وتطوير العشوائيات.

وقال إن الحكومة المصرية تستهدف من خلال هذه المشاريع الضخمة تحويل سيناء إلى إقليم تنافسى، كاشفًا أنه أصبح هناك انتقال إلى سيناء بعد تنفيذ مشروعات بها على أرض الواقع.

إعلانات