هذه أهم مزايا سيقدمها نظام الـ"جرين كارد" في السعودية

تطبيق النظام سيوفر نحو 10 مليارات دولار سنوياً

نشر في: آخر تحديث:

مع موافقة مجلس الشورى السعودي، الأربعاء،‏ على مشروع #نظام_الإقامة_المميزة التي تمنح المقيمين في المملكة مزايا خاصة، يتساءل البعض عن مزايا هذه الإقامة.

وينقسم نظام الإقامة المميزة إلى قسمين: إقامة دائمة وإقامة مؤقتة برسوم محددة، يمنح صاحبها عددًا من المزايا من ضمنها ممارسة الأعمال التجارية وفق ضوابط محددة.

وكذلك يمنح المقيم مزايا منها الإقامة مع أسرته واستصدار زيارة للأقارب واستقدام العمالة وامتلاك العقار وامتلاك وسائل النقل وغير ذلك، ويتضمن النظام دفع رسوم خاصة تحددها اللائحة التنفيذية.

ويرى خبراء اقتصاد أن تطبيق " #جرين_كارد سعودي"، سيؤدي إلى:

أولاً: توفير 10 مليارات دولار سنوياً.

ثانياً: خفض تحويلات الأجانب إلى الخارج.

ثالثاً: ضخ استثمارات ورؤوس أموال وصناعات جديدة تمثل قيمة مضافة للاقتصاد السعودي.

رابعاً: إلغاء نظام "الكفيل".

كانت فكرة الـ"جرين كارد" بدأت في الولايات المتحدة الأميركية عام 1990، حيث كان الهدف منها إعطاء فرصة الهجرة لأفراد الدول التي لا يستطيع أفرادها السفر للولايات المتحدة وتقليل هجرة أعداد كبيرة من دول تستطيع السفر للولايات المتحدة بكل سهولة ولها جاليات كبيرة جداً في أميركا. واشترطت قرعة البطاقة الخضراء الأميركية أن الدولة التي تجاوز عدد أفرادها أكثر من 50 ألف مهاجر تستبعد من نظام الجرين كارد الأميركي.