عاجل

البث المباشر

بعد التطورات.. هل ستتحول بريطانيا نحو الانتخابات المبكرة؟

المصدر: دبي - العربية.نت

قالت مراسلة "العربية" كارينا كامل، إن الفوز الساحق لحزب #البريكست في انتخابات البرلمان الأوروبي، تحمل دلالات عديدة على أن المملكة المتحدة منقسمة بين مؤيد ومعارض للخروج من #الاتحاد_الأوروبي .

وجاءت نتائج الانتخابات على الشكل الآتي:

- حصل حزب البريكست على أكثر من 30% من الأصوات بما يترجم تقريبا إلى 28 مقعدا في البرلمان الأوروبي.

- في المرتبة الثانية، كان لافتا حصول الحزب الليبرالي الديمقراطي على 20% من عدد الأصوات.

- في المرتبة الثالثة، جاء #حزب_العمال حيث إن التناقض في رأي الحزب العمالي (من ناحية يعلن تأييده لإجراء استفتاء ثانٍ ومن ناحية أخرى يغير أقواله)، دفع بالناخبين للتحول إلى الليبراليين الديمقراطيين الذين جاؤوا برسالة واضحة: نود إلغاء البريكست والعدول عن القرار.

- وحل الحزب الأخضر في المرتبة الرابعة

- بينما المفاجأة جاءت بهزيمة أسوأ من المتوقع بالنسبة للحزب المحافظ الحاكم الذي جاء بالمرتبة الخامسة.

هذا يعني، وفق كارينا كامل، أنه إذا قمنا بتجميع أصوات الأحزاب المؤيدة للخروج والأحزاب المؤيدة للبقاء، هذا يعطينا مؤشرا واضحا بأن بريطانيا لا تزال منقسمة بشكل كبير، لذا الجميع يقول إن الحل الوحيد للخروج من الأزمة هو بإجراء انتخابات عامة، حيث إن #الانتخابات_البرلمانية_الأوروبية كانت بمثابة استفتاء على البريكست وفرصة للناخبين لإبداء رأيهم على بريكست ولمحاولة الرجوع عن هذا القرار.

ففي الوقت الحالي من المفترض إجراء الانتخابات التالية في عام 2022، لكن الانتخابات قد تتم في وقت أقرب في حالتين:

1- السيناريو الأول، إذا صوت ثلثا أعضاء البرلمان البالغ عددهم 650 نائبا على ذلك.

2- السيناريو الثاني، في حال حجب الثقة عن الحكومة بأغلبية بسيطة في البرلمان دون نجاح أي حزب في كسب ثقة مجلس العموم في غضون 14 يومًا من طرح الثقة.

إعلانات