عاجل

البث المباشر

حزب "بريكست" يتصدر نتائج انتخابات البرلمان الأوروبي في بريطانيا

الحزب الذي تأسس قبل أسابيع قليلة يفاجئ المراقبين للانتخابات

المصدر: العربية.نت

كشفت النتائج الأولية لانتخابات البرلمان الأوروبي، مزيداً من الاستقطاب، مع تقدم أحزاب يمين الوسط والأحزاب القومية في معظم دول الاتحاد.

وعلى الرغم من حصول الأحزاب المؤيدة للاتحاد الأوروبي على ثلثي المقاعد، إلا أن الأحزاب القومية والشعبوية حققت تقدما كبيرا في بريطانيا وفرنسا وإيطاليا.

وكان الأبرز حصول حزب الـ brexit بريكست الذي تأسس قبل أسابيع قليلة، على ثلث الأصوات في بريطانيا.

موضوع يهمك
?
قفز الجنيه الاسترليني فور إعلان رئيسة الوزراء البريطانية صباح الجمعة أنها ستستقيل من منصبها اعتباراً من يوم السابع من...

الاسترليني يقفز فور إعلان ماي استقالتها من رئاسة الحكومة أسواق

وفي حين خسرت أحزاب يمين الوسط ويسار الوسط الغالبية المشتركة بينها، ساهم بروز أحزاب أخرى موالية للاتحاد في احتفاظهم بثلثي المقاعد.

وبحسب مراسلة العربية في لندن الزميلة كارينا كامل، أظهرت النتائج الأولية حصد حزب البريكست لأكبر نسبة من الأصوات في المملكة المتحدة، بنحو 32% من إجمالي الأصوات ما ينعكس بنحو 28 نائبا في البرلمان الأوروبي.

وأفادت أن حزب الليبراليين الديمقراطيين المؤيد لبقاء بريطانيا داخل الاتحاد الأوروبي، جاء بالمرتبة الثانية في الأصوات مع النتائج الأولية تلاه حزب العمال بالمرتبة الثالثة ثم الحزب الأخضر المؤيد لسياسات حماية البيئة في المرتبة الرابعة وفقاً للنتائج الأولية.

من جهة ثانية أعلن زعيم حزب العمال المعارض، جيريمي كوربين، أن هناك ضرورة لمطالبة الرأي العام البريطاني مرة أخرى بإصدار حكمه بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (بريكست)، إما من خلال انتخابات عامة أو استفتاء ثانٍ.

وقال كوربين: "مع تفكك المحافظين وعدم قدرتهم على الحكم، ومع وصول البرلمان إلى طريق مسدود، سيتعين إعادة هذه القضية إلى الشعب، سواء من خلال انتخابات عامة أو استفتاء عام".

وأضاف: "خلال الأيام المقبلة، سنجري محادثات في حزبنا وحركتنا، وسنفكر مليا في هذه النتائج حول الخروج من الاتحاد الأوروبي".

وأظهرت نتائج أولية، أن حزب بريكست البريطاني يتقدم بنسبة 31,5 بالمئة من الأصوات في انتخابات البرلمان الأوروبي، مع تراجع حزب المحافظين الحاكم إلى المركز الخامس بعد فشله في إخراج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

من جهة أخرى، استقر سعر صرف #الجنيه_الإسترليني بعد أن سجل أدنى مستوياته منذ أربعة أشهر ونصف الشهر، وذلك على وقع تراجع حاد للحزبين الرئيسيين في البلاد وبروز حزب البريكست الجديد.

إعلانات