عاجل

البث المباشر

ما السبب وراء استمرار ارتفاع سعر كوب القهوة؟

تداول العقود الآجلة للقهوة بالقرب من أدنى مستوياتها منذ عام 2005

المصدر: دبي - العربية.نت

المستهلكون يشربون القهوة هذه الأيام أكثر من أي وقت مضى، لذا قد تفكر أن هذا الوقت هو الوقت المناسب لكي تكون مزارعاً لحبوب القهوة.

لكن قد لا تعلم أن حبوب أرابيكا، ذات الجودة الأعلى من بين حبوب القهوة، يتم تداولها بسعر قريب من دولار واحد للرطل في نيويورك،
أي أقل بكثير من نصف القيمة التي كانت عليها قبل خمس سنوات، ويتم تداول أسعار العقود الآجلة للقهوة بالقرب من أدنى مستوياتها منذ عام 2005.

والسبب وراء ذلك هو فائض حبوب القهوة الآتي من البرازيل، ما يشكل تحديات هائلة على مزارعي القهوة في مختلف أنحاء العالم.
لكن ما هو السبب وراء عدم تراجع سعر كوب القهوة، لا بل استمرار ارتفاع سعره؟

قد يظن المستهلكون أن جزءاً على الأقل من أي زيادة في سعر كوب قهوتهم الصباحي يذهب إلى المزارع، إلا أن جزءاً بسيطاً فقط من تكلفة كوب القهوة لدى ستاربكس مثلاً، والبالغة 4% من سعره تذهب إلى المزارع بحسب شركة الاستشارات Allegra Strategies، بينما يمثل إيجار المقهى ورواتب الموظفين والضرائب ثلاثة أرباع السعر الإجمالي لكوب القهوة.

ومع استمرار نمو شعبية القهوة، الأموال ما زالت تتدفق إلى هذا القطاع لتكون العلامات التجارية هي الرابحة، وليس المزارعون أو المصدرون لحبوب القهوة هم الرابحون.