اجتماع ثنائي بين ترمب وشي.. فهل تكتب حرب التجارة سطرها الأخير؟

نشر في: آخر تحديث:

قال متحدث باسم البيت الأبيض، اليوم الخميس، إن الرئيس الأميركي دونالد ترمب من المرجح أن يجتمع مع الرئيس الصيني شي جين بينغ على هامش قمة مجموعة العشرين في اليابان في وقت لاحق هذا الشهر.

وأبلغ المتحدث هوجان جيدلي قناة فوكس نيوز التلفزيونية عندما سئل هل سيعقد الزعيمان اجتماعا ثنائيا "يبدو كأننا نسير في ذلك الاتجاه".

وقال ترمب مرارا إنه يتوقع أن يجتمع مع نظيره الصيني أثناء قمة مجموعة العشرين لبحث النزاع التجاري بين أكبر اقتصادين في العالم.

وكانت وزارة الخارجية الأميركية قد ذكرت أمس أن الولايات المتحدة ستتحالف مع كندا وأستراليا لمساعدة الدول في أنحاء العالم على استغلال احتياطياتها من معادن مثل الليثيوم والنحاس والكوبالت، في إطار استراتيجية متعددة المحاور لتقليص الاعتماد العالمي على الصين في الحصول على معادن مهمة للصناعات فائقة التكنولوجيا.

وتنامى قلق واشنطن في الآونة الأخيرة من اعتمادها على معادن مستوردة بعدما لمحت بكين إلى استخدامها كورقة ضغط في الحرب التجارية بين أكبر اقتصادين في العالم. والذي يدخل في تصنيع مجموعة كبيرة من المنتجات الاستهلاكية والصناعية والعسكرية، من أجهزة الهاتف المحمول إلى البطاريات والطائرات المقاتلة.

وقالت وزارة الخارجية في بيان حقائق بعنوان مبادرة حوكمة موارد الطاقة "أكثر من 80% من سلسلة الإمدادات العالمية للمعادن النادرة تسيطر عليها دولة واحدة.. الاعتماد على مصدر واحد يزيد مخاطر تعطل الإمدادات".