عاجل

البث المباشر

من جديد.. محادثات تجارية مرتقبة بين واشنطن وبكين

"هواوي": الحرب التجارية عاصفة وستزول وليس لدينا ما نخفيه

المصدر: القاهرة – خالد حسني

في منحى جديد للتهدئة، أعلنت وزارة التجارة في الصين أن كبار المسؤولين لديها ومن الولايات المتحدة، سيعقدون محادثات تجارية بعد تعليمات من قادتهم.

وقال المتحدث باسم وزارة التجارة الصينية، جيو فينج، إن حكومة بلاده تأمل في استماع الولايات المتحدة للمصنعين لديها، وتوقف تهديدات التعريفات وشن الحرب التجارية.

ويوم الثلاثاء الماضي، وافق الرئيس الصيني على لقاء نظيره الأميركي، دونالد ترمب، على هامش اجتماعات قمة المجموعة الـ20 في اليابان الأسبوع المقبل.

وتوقفت المحادثات التجارية بين الصين والولايات المتحدة في الشهر الماضي، بعد قرارات زيادة التعريفات على الواردات من جانب كل منهما.

ومع ذلك أكدت حكومة بكين على أن الاختلافات الرئيسية من الجانب الأميركي لا تزال باقية، بما في ذلك التخلص من كافة التعريفات الإضافية. كما أن كلا الجانبين غير متفقين بشأن المشتريات التجارية، والسياق المتوازن الخاص بكل اتفاق تجاري.

وشددت الصين على أن "تلك الأمور الأساسية الثلاثة غير قابلة للوصول إلى حلول وسط بشأنها".

ورداً على سؤال حول ما إذا كانت شروط الصين الأساسية لاستئناف المحادثات التجارية لا تزال مرتبطة بتك القضايا الثلاث، قال فينج: "كان الموقف الأساسي بالنسبة للمحادثات التجارية ثابتاً.. ويجب تلبية مطالبنا الأساسية".

في سياق متصل، ولدى لقائه بشخصيات أميركية، توقع مؤسس شركة "هواوي" ورئيسها التنفيذي، رن زنجفي، انخفاض الطاقة الإنتاجية لشركته في السنوات القادمة.

ورجح أن تبقى العائدات السنوية بحدود 100 مليار دولار حتى نهاية عام 2020. لكنه رأى أن الشركة ستستعيد زخم نموها بحدود عام 2021، وستوفر مزيداً من الخدمات والمنتجات الأفضل، مضيفاً: "عندما تزول هذه العاصفة، سنصبح أقوى بالتأكيد".

وحول ما إذا كان الأمن الإلكتروني فعلاً السبب الحقيقي وراء المواجهة الحالية مع شركة "هواوي"، قال عالم التكنولوجيا البروفيسور نيكولاس نيجروبونتي الذي حضر اللقاء، إن "الرئيس الأميركي أكد أنه سيعيد النظر في أمر شركة هواوي.. إذا استطاعت حكومته عقد صفقه تجارية جيدة. وهذا يعني أن الأمر لا يتعلق بالأمن القومي، ونحن لا يجب أن نتاجر بالأمن القوي. لقد أوشكت هذه الحرب التجارية على الانتهاء، وأعتقد أن هذه المشكلة ستنتهي عاجلاً وليس آجلاً".

وقالت النائب الأول لرئيس شركة "هواوي"، كاثرين تشن: "قلنا مراراً وتكراراً إن هواوي ليس لديها ما تخفيه، ومنتجاتنا معروضة أمام العالم أجمع، وهي منتجات واضحة كل الوضوح ومحلّ ثقة.. نحن نرحب بفحوصات وتقييمات أي جهات مستقلة لمعداتنا وأجهزتنا في أي وقت، ولأننا نتطلع لبناء مستقبل أفضل بالتعاون مع الجميع، فإن أبواب هواوي ستبقى مفتوحة دائماً".

إعلانات