عاجل

البث المباشر

بعد سنوات من الإصلاح الاقتصادي.. ما الذي حققته مصر؟

صندوق النقد وافق على صرف آخر شريحة من قرض مصر مشيداً بنجاح الإصلاحات

المصدر: العربية.نت

لفت الدكتور فخري الفقي، عضو مجلس إدارة البنك المركزي المصري إلى الإنجازات التي حققتها مصر بعد إطلاق برنامج الإصلاح الاقتصادي الذي ينتهي بعد أشهر، على ضوء قرار صندوق النقد الدولي بصرف الشريحة الأخيرة من قرضه لمصر بقيمة إجمالية عند 12 مليار دولار.

وقال في مقابلة مع "العربية" إن مصر تمكنت من تحقيق الاستقرار المالي والاقتصادي، ومعدلات نمو حقيقية، حيث ارتفعت أضعاف ما كانت عليه قبيل البرنامج عندما كان متوسط النمو عند 2%.

وأضاف أن معدلات البطالة انخفضت إلى مستويات ملموسة، ما يؤشر على قدرة الاقتصاد المصري في خلق فرص العمل، كما أن العجر الكلي في الموازنة انخفض بأكثر من المستهدف، فيما تراجع العجز في الحساب الجاري خلال فترة البرنامج من 4.5% إلى 2.4%، وتم تحقيق فائض أولي في الموازنة الذي يتم من خلاله دفع جزء من الدين العام، كما ارتفعت احتياطيات النقد الأجنبي إلى ما فوق 44 مليار دولار.

وقال أيضاً إن بيان صندوق النقد أشار، بعد الإشادة بالإنجازات التي تم تحقيقها، إلى أن هناك تحديات ما زالت مستمرة أمام الاقتصاد المصري، على رأسها تعزيز ما تحقق من استقرار مالي واقتصادي، وتقليص الدين العام نسبة إلى الناتج المحلي الإجمالي، إلى جانب خفض معدلات التضخم والفائدة لتقليل تكلفة الاقتراض وتعزيز دور القطاع الخاص في التنمية.

وكان البنك المركزي المصري، أعلن الأربعاء، أن مجلس إدارة صندوق النقد الدولي صوت لصالح صرف شريحة الملياري دولار الأخيرة من قرض حجمه 12 مليار دولار لمصر.

واتفقت مصر مع الصندوق على برنامج إصلاح في 2016. وشملت إجراءات الاتفاق خفضاً حاداً لقيمة الجنيه، وتقليصاً عميقاً لدعم الطاقة وفرض ضريبة القيمة المضافة.

وستدخل الشريحة السادسة من قرض الصندوق، أرصدة احتياطي البنك المركزي المصري من النقد الأجنبي، وسوف يعزز القرض تمويل عجز الموازنة العامة المصرية، ومن المتوقع أن ترفع هذه الشريحة قيمة احتياطي النقد الأجنبي في مصر لأكثر من 46 مليار دولار، من مستواه الحالي البالغ 44.3 مليار دولار في نهاية يونيو 2019، كما ستضيف شريحة القرض الحالية نحو 33 مليار جنيه للموازنة العامة في مصر.

إعلانات