أول رد فعل من ترمب بعد تصعيد الصين حرب التجارة

وول ستريت شهدت أسوأ يوم لها في 2019 أمس الاثنين

نشر في: آخر تحديث:

دحض الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، الثلاثاء، المخاوف من حرب تجارية طويلة الأمد مع الصين، قائلا إن الولايات المتحدة "في موقف قوي للغاية"، وذلك بعد يوم من تصعيد إدارته للتوترات عبر تصنيف بكين على أنها دولة تتلاعب بالعملة.

وسعى ترمب، الذي قال الأسبوع الماضي، إنه سيفرض رسوما جمركية على واردات صينية إضافية بقيمة 300 مليار دولار اعتبارا من الأول من سبتمبر، إلى تهدئة مخاوف المزارعين الأميركيين بعد أن أغلقت الصين أبوابها في وجه الواردات الزراعية الأميركية وأثارت احتمال فرض رسوم جمركية إضافية على منتجات زراعية أميركية.

كما أججت الإجراءات التي اتخذتها الولايات المتحدة بشأن العملة الصينية، الاثنين، نزاعا متصاعدا بين أكبر اقتصادين في العالم بعد أن دخل عامه الثاني مما أحدث اضطرابا في الأسواق المالية. وشهدت وول ستريت أسوأ يوم لها في 2019 أمس الاثنين.

وقال ترمب على تويتر، "كميات هائلة من المال من الصين وأجزاء أخرى من العالم تتدفق على الولايات المتحدة بفضل الأمان والاستثمار وأسعار الفائدة! نحن في موقف قوي للغاية. الشركات أيضا تأتي إلى الولايات المتحدة بأعداد كبيرة. جميل أن نرى هذا!".

وأضاف الرئيس الجمهوري أنه سيواصل دعم المزارعين الأميركيين الذين تلقوا من إدارته بالفعل عرضا بحزمة مساعدات تبلغ 16 مليار دولار للتعامل مع الخسائر التي تكبدوها بسبب الحرب التجارية الجارية بين واشنطن وبكين.

وكتب ترمب على تويتر اليوم الثلاثاء "يعلم المزارعون الأميركيون العظماء أن الصين لن تتمكن من إلحاق الأذى بهم في ذلك لأن رئيسهم يقف بجانبهم وفعل ما لن يفعله أي رئيس آخر وسأفعل ذلك مجددا العام المقبل إذا تطلب الأمر!".