عاجل

البث المباشر

وزير لبناني للعربية: لا وساطة ولا ضغوطات مورست على "ستاندرد آند بورز"

المصدر: دبي - العربية.نت

رجح وزير الاقتصاد اللبناني السابق، رائد خوري، في مقابلة مع "العربية"، أن تكون ستاندرد آند بورز قد أجلت بالفعل قرار خفض تصنيف لبنان من B- إلى CCC، وذلك بحسب معلومات عن جهات لبنانية مقربة من ستاندرد آند بورز، دون أن يجزم بقرار التأجيل.

ولكن في المقابل، نفى وجود أي وساطة لبنانية للتأثير على قرار الوكالة، قائلا: "ستاندرد آند بورز مؤسسة دولية تحترم نفسها، فضلا عن أن الوكالة بدأت تتلمس التطور في التزامات الدولة من الناحية المالية والاقتصادية".

وتابع: "الأسواق المالية احتسبت مسبقا تخفيض تصنيف لبنان، وبالتالي إذا لم يحتوِ تقرير وكالة ستاندرد آند بورز على تخفيض للتصنيف، فذلك سيشكل مفاجأة إيجابية سرعان ما ستنعكس ارتفاعا في أسواق السندات".

موضوع يهمك
?
قد تمنح وكالة التصنيف الائتماني "ستاندرد آند بورز" لبنان فترة سماح مدتها 6 أشهر قبل إصدار تقريرها الذي قد يشهد تخفيض...

صحيفة: S&P قد تمنح لبنان فترة سماح قبل خفض التصنيف صحيفة: S&P قد تمنح لبنان فترة سماح قبل خفض التصنيف اقتصاد
لماذا تأجيل التخفيض؟

ويرجع خوري القرار في تأجيل تخفيض تصنيف لبنان لمدة 6 أشهر إلى 3 عوامل:

أولا - الحكومة برهنت من خلال موازنة 2019 على أنها التزمت بمقررات مؤتمر سيدر بالنسبة إلى خفض العجز من الناتج المحلي إلى 7% من 11%.

ثانيا – الإصلاحات الجذرية التي اعتمدتها الحكومة اللبنانية، وهي تسعى لتطبيق الإصلاحات لوضع المالية العامة على طريق مستدام وفي موازنة 2020.

ثالثا – تطورات إيجابية في ملف التنقيب عن الغاز قبالة الشواطئ اللبنانية ستتبيّن معالمها خلال 6 أشهر.

وفيما أشار إلى أن الحكومة تعمل على خطة طوارئ اقتصادية، شدد على أنه إذا تمسكت الدولة بالإصلاحات التي بدأتها في العام 2019، فذلك قد يدفع ستاندرد آند بورز لأن تعيد النظر بقرار خفض التصنيف برمته.

من جهة أخرى، استبعد لجوء المركزي إلى خفض للفوائد في القطاع المصرفي على المدى القصير، لافتا إلى أن الفوائد المرتفعة على الودائع تشكل "مخاطرة ذكية" يستغلها المستثمرون.

إعلانات

الأكثر قراءة