عاجل

البث المباشر

"جاكسون هول" تخطف أنظار المستثمرين.. ماذا سيقول رئيس الفدرالي؟

لاستيضاح مسار السياسة النقدية بعد مؤشرات على خطر حدوث ركود للاقتصاد الأميركي

المصدر: دبي - العربية.نت

يترقب المستثمرون خطابا اليوم الجمعة لجيروم باول رئيس الفيدرالي في اجتماع للبنوك المركزية العالمية لاستقاء أي مؤشرات على خفض أسعار الفائدة الأميركية في المستقبل.

وقبيل اجتماع "جاكسون هول" أبدى عضوان في مجلس الاحتياطي الاتحادي "البنك المركزي الأميركي" رغبتهما في تفادي خفض آخر للفائدة في سبتمبر المقبل، ما أدى إلى ضعفت معنويات المستثمرين والأسواق العالمية.

وسينصب التركيز الآن على كلمة باول اليوم أثناء ندوة البنك المركزي في جاكسون هول بولاية وايومنج، حيث يتوقع متعاملو السوق أن يوضح فحوى محضر اجتماع يوليو واتجاه السياسة النقدية.

موضوع يهمك
?
أظهرت وقائع أحدث اجتماع لمجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) أن المجلس بحث خفضاً أكبر لأسعار الفائدة، لكن...

لِمَ يتكتم "الفيدرالي" عن رغبته في خفض الفائدة؟ اقتصاد

وأظهر إعلان محضر اجتماع الفيدرالي الأميركي أن صانعي السياسات اعتبروا خفض الفائدة في الشهر الماضي عملية إعادة ضبط وليس شروعا في تيسير نقدي مستدام.

وتركز الأسواق حاليا على خطاب باول الذي يلقيه اليوم في جاكسون هول سعيا لاستيضاح مسار السياسة النقدية الأميركية، خاصة بعد انقلاب في منحنى عائد سندات الخزانة الأميركية أبرز خطر حدوث ركود للاقتصاد الأميركي.

وسيتطلع المستثمرون لأي تلميحات بشأن السياسات من باول قبيل اجتماع مجلس الفيدرالي في سبتمبر، والمتوقع على نطاق واسع أن يشهد خفضا جديدا لأسعار الفائدة.

وأظهر محضر اجتماع المركزي الأميركي الذي نشر مساء أول من أمس الأربعاء أن صناع السياسات انقسموا بشدة حول خفض الفائدة في يوليو، لكنهم اتحدوا في رغبتهم في إعطاء انطباع بأنهم ليسوا على مسار نحو المزيد من التخفيضات.

طلبات إعانة البطالة

وأغلق المؤشر ستاندرد آند بورز500 القياسي للأسهم الأميركية بلا تغير يذكر الخميس مع تجاذب السوق بين هبوط في طلبات إعانة البطالة في الولايات المتحدة وبيانات تظهر انكماشا في نشاط المصانع.

وتراجعت أسعار الذهب الخميس حيث انخفض السعر الفوري للذهب 0.2 %، لـ 1499 دولارا للأوقية "الأونصة"، بعد أن لامس في وقت سابق أدنى مستوياته منذ 13 أغسطس عند 1491.50 دولار.

وتحدد سعر التسوية لعقود الذهب الأميركية الآجلة بانخفاض 0.5 %، عند1508.5 دولار.

وقال دانييل غالي، محلل أسواق السلع الأولية في تي.دي للأوراق المالية، "السوق بأسرها في وضع الانتظار والترقب، لكن يوجد سيل مطرد من متحدثي مجلس الاحتياطي الذين خرجوا برسالة أقرب إلى التشديد النقدي.

خفض الفائدة

"قد يُفسر هذا على أنه محاولة لتجهيز الأسواق لكلمة ليست على مستوى التيسير المتوقع من رئيس مجلس الاحتياطي جيروم باول."

وبعد يوم من صدور وقائع اجتماع يوليو لمجلس الاحتياطي والتي أظهرت انقسام صناع السياسات بشأن تخفيضات سعر الفائدة، قال باترك هاركر رئيس بنك فيلادلفيا الاحتياطي الاتحادي إنه لا يرى مبررا لمزيد من التحفيز.

إعلانات

الأكثر قراءة