عاجل

البث المباشر

ترمب يصعّد حرب التجارة ثم يندم.. والبيت الأبيض يوضح

الرئيس الأميركي يبدي ندماً على حرب التجارة والبيت الأبيض يوضح

المصدر: العربية.نت

أبدى الرئيس الأميركي دونالد ترمب للمرة الأولى، ندماً على ما آلت إليه الحرب التجارية مع الصين مشيرا في قمة السبع إلى إمكانية إعادة النظر في "كل شيء"، بحسب ما ذكرته صحيفة واشنطن بوست.

وعند سؤاله اليوم، فيما إذا كان نادما على تطورات الحرب التجارية مع الصين، أجاب ترمب بـ "نعم"، مضيفا أنه يعيد التفكير بكل ما يتعلق بالحرب التجارية التي شنها على الصين.

موضوع يهمك
?
تترقب الأوساط السياسية في لبنان فرض الإدارة الأميركية مزيدا من العقوبات، ستطال هذه المرة قيادات من أحزاب مقربة للميليشيا...

لأول مرة.. عقوبات أميركية محتملة على حلفاء "حزب الله" اقتصاد

ورغم هذا الموقف، الذي يعتبر الأول من نوعه للرئيس الأميركي، على الأقل علانية، إلا أن ترمب أعاد التأكيد على أن الممارسات التجارية للصين ليست عادلة.

وقبيل إفطار عمل مع رئيس الحكومة البريطانية بوريس جونسون، أكد ترمب أن المفاوضات لا تزال جارية مع الصين، رغم التطورات بين البلدين والتي هزت الأسواق نهاية الأسبوع.

تفسير البيت الأبيض

وقال البيت الأبيض إنه حين ذكر ترمب اليوم الأحد أنه غيّر رأيه بخصوص تصعيد الحرب التجارية مع الصين، فقد كان يعني أنه كان يرغب في زيادة الرسوم الجمركية على بكين بشكل أكبر.

وأثار ترمب، الذي أعلن زيادة الرسوم الجمركية على السلع الصينية الأسبوع الماضي، الدهشة خلال اجتماع مع رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون في قمة مجموعة السبع حين رد بالإيجاب على أسئلة الصحفيين عما إذا كان قد غيّر رأيه بخصوص قرار الرسوم.

وسعت المتحدثة باسم البيت الأبيض ستيفاني جريشام لتوضيح تصريحاته.

وقالت في بيان "أسيء تفسير إجابته إلى حد كبير. فالرئيس ترمب رد بالإيجاب - لأنه نادم على عدم رفع الرسوم الجمركية بدرجة أكبر".

اتفاق مبدئي مع طوكيو

وأعلن ترمب أن الولايات المتحدة واليابان توصلتا الأحد "مبدئيا" إلى اتفاق تجاري ثنائي "ضخم جدا" مؤكداً بعد محادثات أجراها مع رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي على هامش قمة مجموعة السبع المنعقدة في بياريتس في جنوب غرب فرنسا "إنها صفقة كبيرة جدا"، فيما أكد آبي أن البلدين "توصلا بنجاح إلى توافق" بعد مفاوضات "مكثفة".

اتفاق تجارة كبير جداً مع لندن

وتعهد الرئيس الأميركي لرئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون اليوم الأحد باتفاق تجاري كبير لبريطانيا بعد الخروج من الاتحاد الأوروبي، واصفا رئيس الوزراء الجديد بأنه الرجل المناسب للخروج بالبلاد من الاتحاد.

وقال جونسون، الذي يواجه مهمة دقيقة لطمأنة الحلفاء الأوروبيين وعدم إثارة غضب ترمب خلال قمة مجموعة السبع في فرنسا، إن المحادثات التجارية مع الولايات المتحدة ستكون صعبة، لكن هناك فرص هائلة للشركات البريطانية في السوق الأميركية.

وفي حديثه للصحفيين مع جونسون قبل اجتماع ثنائي يركز على التجارة، قال ترمب إن عضوية بريطانيا في الاتحاد الأوروبي عرقلت الجهود الرامية لتوطيد العلاقات التجارية.

وأضاف ترمب "سوف نبرم اتفاقا تجاريا كبيرا جدا - أكبر من أي اتفاق أبرمناه من قبل مع المملكة المتحدة" بحسب "رويترز".

جاء حديث ترمب وجونسون في منتجع بياريتس الفرنسي الذي توجها إليه لحضور قمة مجموعة الدول السبع الصناعية الكبرى، والتي كشفت عن خلافات حادة بشأن الحماية التجارية ومجموعة من القضايا الأخرى من بينها التغير المناخي والضرائب الرقمية قبل حتى بدئها.

ويقول مسؤولو الحكومة البريطانية إن لندن تفضل اتفاقا شاملا للتجارة الحرة مع الولايات المتحدة بعد الخروج من الاتحاد الأوروبي، بينما تحدث بعض المسؤولين الأميركيين ومن بينهم مستشار ترمب للأمن القومي جون بولتون عن نهج لكل قطاع على حدة.

إعلانات

الأكثر قراءة