عاجل

البث المباشر

كيف دبرت حكومة لبنان أموال العجز في 3 أيام؟

خفض العجز المتوقع لعام 2020 بـ 4 مليارات دولار

المصدر: العربية.نت

استمر إغلاق المصارف اللبنانية لاستيعاب أي مستجدات على الساحة السياسية، وكان مشروع موازنة العام المقبل قد تضمن خفض الحكومة اللبنانية للعجز بأربعة مليارات دولار.

وفي أقل من 72 ساعة، خفضت الحكومة العجز في مشروع موازنة لبنان للعام المقبل من 4.37 مليار دولار، تعادل 7.4% من الناتج المحلي الإجمالي، إلى أقل من 400 مليون دولار، أي ما لا يزيد على 0.63%.

واهتدت الحكومة تحت ضغط التظاهرات الشعبية إلى موارد "مفترضة" للإيرادات، إضافة إلى تعهد بتقليص حاد للنفقات، فأقرت على عجالة مشروع الموازنة بتعديلات جذرية على النسخة المقدمة إليها من وزارة المالية، ونزعت عبرها جميع بنود الزيادات على الضرائب والرسوم التي أشعلت الاحتجاجات في الشارع.

ويأتي الرقم الأكبر يأتي من خفض تكلفة خدمة الدين، فالخزينة اللبنانية تواجه استحقاقات فوائد في العام 2020 وحده بقيمة 6.1 مليار دولار؛ أربعون في المئة منها بالعملات الأجنبية (2.4 مليار دولار).

وتقول الحكومة الآن إنها ستطلب من مصرف لبنان والبنوك المساهمة خفض خدمة الدين العام إلى النصف، أي بتوفير أكثر من 3 مليارات دولار خلال 2020.

وسيقوم مصرف لبنان بإعفاء الحكومة من دفع فوائد مستحقة على السندات التي يحملها بالليرة اللبنانية وربما تشارك البنوك في هذه العملية.

وستدفع البنوك فاتورة أخرى من خلال ضريبة استثنائية لعام واحد تؤمن للخزينة 600 مليار ليرة، أي 400 مليون دولار.

وسيتم ذلك على الأرجح من خلال زيادة الضريبة على أرباح البنوك من 17% إلى 34%، وبذلك يبلغ مجمل ما هو مطلوب من البنوك ومصرف لبنان المركزي أكثر من 3.4 مليار دولار.

إعلانات