عاجل

البث المباشر

أرقام متباينة من كبرى الاقتصادات العالمية.. ما التالي؟

المصدر: دبي - العربية.نت

تباينت الأرقام والبيانات الاقتصادية القادمة من الاقتصادات الكبرى، مع تصاعد أجواء الحرب التجارية بين واشنطن وبكين.

هذا التباين يأتي في ظل مخاوف من دخول اقتصادات عالمية كبرى في مرحلة ركود بينها الاقتصاد الأميركي.

وفي اليابان، أظهرت البيانات تباطؤ نمو الاقتصاد على خلفية الركود في التجارة العالمية، ما أثر على صادرات البلاد.

ونما الاقتصاد الياباني بنحو 0.3% في الربع الثالث من هذا العام، مقارنة مع نمو بنسبة 1.8% في الربع الذي سبق.

وكان المحللون قد توقعوا نمو الاقتصاد بنسبة 0.8% في الربع الثالث من هذا العام.

وفي سياق متصل، أظهرت أرقام المكتب الوطني للإحصاء المزيد من الأرقام الضعيفة للاقتصاد الصيني، حيث تباطأ الإنفاق الاستهلاكي والإنتاج الصناعي الشهر الماضي.

وفي سياق متصل توقع مستشار الاستثمار في Bank of Singapore كريم العيطة، أن لا يخفض الفدرالي الأميركي الفائدة مجددا في 2020.

وأضاف "الفدرالي الأميركي يريد أن تحتسب الأسواق خفضا جديدا للفائدة في 2020، إلا أنه من المستبعد أن يتم ذلك".

وأوضح أن الدولار الأميركي يعتبر عملة آمنة، وإذا كان الاقتصاد الأميركي قويا فسيكون الدولار قويا، مشيرا إلى أن خفض الفائدة سيحسن عملات الدول الأخرى مقابل الدولار الأميركي وهذا لا يعني هبوط سعر الدولار في الوقت الحالي.

وفي آخر القراءات، نمت مبيعات التجزئة بنسبة 7.2% على أساس سنوي وبانخفاض بنسبة 0.6% مقارنة مع سبتمبر الماضي.

كما نما الإنتاج الصناعي بنسبة 4.7% الشهر الماضي مقارنة بنمو بنسبة 5.8% في سبتمبر.

إعلانات

الأكثر قراءة