بادرة حلحلة بملف الحرب التجارية.. الصين تقترب من اتخاذ هذا القرار

نشر في: آخر تحديث:

قالت صحيفة "غلوبال تايمز" التي تديرها صحيفة "الشعب" اليومية الرسمية التابعة للحزب الشيوعي الصيني الحاكم، اليوم الاثنين، إن الصين والولايات المتحدة "قريبتان جدا" من إبرام اتفاق "المرحلة 1" التجاري، لتفند بذلك تقارير "سلبية" لوسائل إعلام.

وقالت غلوبال تايمز التي تدعمها الدولة عبر حسابها على تويتر نقلا عن خبراء مقربين من الحكومة الصينية، إن بكين ما زالت أيضا ملتزمة بمواصلة المحادثات بشأن "المرحلة 2" أو حتى "المرحلة 3" من اتفاق مع الولايات المتحدة.

وأعلنت الصين أنها ستشدد العقوبات على انتهاكات الملكية الفكرية. وقالت الحكومة إنها ستوسع نطاق ما تعتبره جريمة متعلقة بسرقة الملكية الفكرية.

ويعد هذا من أهم الملفات العالقة في المفاوضات بين واشنطن وبكين، حيث تتمسك الحكومة الأميركية بمطالباتها للصين بوقف إجبار الشركات الاميركية العاملة هناك على نقل التكنولوجيا والأسرار التجارية، إضافة إلى المطالبة بتشديد القوانين المتعلقة بحماية الملكية الفكرية.

وفي الأسبوع الماضي، قال خبراء في التجارة وأشخاص مقربون من البيت الأبيض، إن إتمام اتفاق "المرحلة واحد"، الذي كان متوقعا في نوفمبر/تشرين الثاني، قد يتأخر إلى العام الجديد، إذ تضغط بكين من أجل التراجع عن مزيد من الرسوم الجمركية واسعة النطاق وترد واشنطن بمطالب من جانبها.

وبحسب مسؤولين من واشنطن وبكين وكذلك مشرعين وخبراء تجارة، يبدو اتفاق "المرحلة اثنان" التجاري الطموح أقل احتمالا، إذ يكافح كلا البلدين لإبرام اتفاق أولي.

وكانت التوقعات بشأن اتفاق المرحلة واحد أكثر تعقيدا الأسبوع الماضي عندما وافق الكونجرس الأميركي على تشريع لدعم المحتجين في هونج كونج، وذلك بالرغم من أن إتمام انتخابات المجالس المحلية في المنطقة الخاضعة لسيطرة الصين يوم الأحد دون اضطرابات كبيرة قد يقدم دعما.

وقال مستشار الأمن القومي الأميركي روبرت أوبراين يوم السبت إنه مازال من الممكن التوصل إلى اتفاق تجارة أولي مع الصين بنهاية العام. وحذر من أن واشنطن لن تغض الطرف عما يحدث في هونج كونج، لكنه قال أيضا إنه سيكون "مؤشرا جيدا" إذا تمت الانتخابات دون عنف.