مصدر قضائي: لبنان يفرض حظر سفر على كارلوس غصن

نشر في: آخر تحديث:

قال مصدر قضائي إن محققين لبنانيين استجوبوا كارلوس غصن، اليوم الخميس، تحت إشراف المدعي في بيروت، بعدما تمّ استدعاء غصن بشأن مذكرة اعتقال صدرت بحقه من الشرطة الدولية (إنتربول) في تهم بارتكاب جرائم مالية.

وهرب غصن الرئيس السابق لشركة نيسان (65 عاما) من اليابان إلى لبنان، الشهر الماضي بينما كان ينتظر محاكمته بتهم عدم الكشف عن إيراداته وخيانة الثقة وإساءة استخدام موارد الشركة. وينفي غصن كل هذه الاتهامات.

ولم يتسن بعد الوصول إلى محامي غصن في بيروت للتعقيب اليوم الخميس.

وقال غصن البرازيلي المولد في مؤتمر صحافي في بيروت أمس الأربعاء إنه فرّ إلى لبنان لتبرئة ساحته وإنه مستعد لمواجهة المحاكمة في أي مكان يجد فيه محاكمة عادلة.

وقال المصدر القضائي والوكالة الوطنية للإعلام إن غصن جرى استجوابه أمام مدير المباحث المركزية الجنائية العميد موريس أبو زيدان في قصر العدل في بيروت، بإشراف النيابة العامة التمييزية.

وذكر مصدر قضائي أن المحققين أحالوا ملف غصن إلى النائب العام القاضي، غسان عويدات، لاتخاذ قرار بعد الانتهاء من استجوابه. وصدر قرار بمنع غصن من السفر بعد ذلك.

وقال غصن أمس الأربعاء إنه مستعد للبقاء لفترة طويلة في لبنان الذي لا يسمح بتسليم مواطنيه، وقال مصدر مقرب منه إن فريقه القانوني يدفع من أجل محاكمته في البلاد.

وإضافة إلى أمر الاعتقال الدولي يجري استجواب غصن بشأن البلاغ المقدم بحقه الذي يتهمه من مجموعة من المحامين اللبنانيين "بجرم التطبيع" مع إسرائيل بسبب زيارة قام بها في عام 2008.