"نافتا الجديدة".. ترمب يستعد مجدداً لانتصار تجاري ضخم

نشر في: آخر تحديث:

أعلن زعيم الغالبية الجمهورية في مجلس الشيوخ الأميركي ميتش ماكونيل، أن المجلس سيصادق بصورة نهائية اليوم الخميس، على اتفاق التبادل التجاري الحرّ بين الولايات المتحدة والمكسيك وكندا "يو اس أم سي إيه"، في تصويت سيمثل للرئيس دونالد ترمب "انتصاراً ضخماً" هو أحوج ما يكون إليه قبل أيام من انطلاق محاكمته البرلمانية.

وقال ماكونيل أمام مجلس الشيوخ "نتوقع أن ينتهي مجلس الشيوخ من "يو أس أم سي إيه"، وأن يرسل هذا الاتفاق التجاري إلى الرئيس ترمب لكي يوقعه"، وفقا لوكالة "فرانس برس".

وأضاف أن الإقرار المرتقب لهذه الاتفاقية في مجلس الشيوخ سيشكل "انتصاراً ضخماً لإدارة" ترمب "ولكن أيضاً وبالأخص للعائلات الأميركية".

ومن المقرر أن يجري التصويت على مشروع القانون في الساعة 11 صباحاً (16.00 ت غ).

وسبق أن أقرت لجان عديدة في مجلس الشيوخ مشروع القانون هذا، وقد أصبح جاهزاً للتصويت عليه من قبل المجلس بأسره.

وكان مجلس النواب الذي يصوت عليه الديمقراطيون أقر هذه الاتفاقية بغالبية كبيرة في 19 ديسمبر.

ويمثّل هذا الاتفاق نسخة محدثة من اتفاقية التجارة الحرة لأميركا الشمالية "نافتا" التي دخلت حيّز التنفيذ في 1994 في عهد الرئيس الأسبق بيل كلينتون وما فتئ ترمب ينتقدها على الدوام، معتبراً إياها "أسوأ اتفاق تجاري في تاريخ" الولايات المتحدة بسبب الوظائف الذي خسرها الاقتصاد الأميركي من جرائه.

وفرض ترمب على كندا والمكسيك في أغسطس 2017 إعادة التفاوض على بنود نافتا، وقد أجرت الدول الثلاث مذّاك مفاوضات ماراثونية توّجت في نهاية نوفمبر بالتوصل إلى الاتفاق بصيغته الأولية.