عاجل

البث المباشر

قصة "دافوس".. رحلة الـ50 سنة وتغير مفاجئ هذا العام!

المصدر: قناة العربية - مايا جريديني

يحتفل المنتدى الاقتصادي العالمي بالذكرى الخمسين لانطلاقه في دافوس - المدينة الصغيرة في جبال الألب.

انطلق المنتدى الاقتصادي العالمي عام 1971 كمنظمة غير ربحية، عرفت حينها بندوة الإدارة الأوروبية.

اقتصرت مبادرة الاقتصادي الشاب حينها كلاوس شواب، الذي كان بروفسورا في جامعة جنيفا، على 444 من كبار التنفيذيين في الشركات الأوروبية.

في البداية، كانت فكرة شواب هي كيفية استفادة الشركات الأوروبية من منهجية الإدارة في الشركات الأميركية مع التركيز على مراعاة جميع المصالح لنجاح الشركة، ليس فقط المساهمين والعملاء، وإنما الموظفين والمجتمعات التي يعملون فيها، وهي الفكرة التي تعود، ولو بشكل أوسع، لعنوان الاجتماعات لهذا العام.

أما الزعماء السياسيون، فقد حضروا لأول مرة إلى دافوس في يناير 1974.

ولم يتخيل شواب أبدًا أن هذا الاجتماع سيصبح منتدى عالميا يعقد في يناير من كل عام، ويجمع أهم وجوه الاقتصاد والسياسة حول العالم.

وفي نسخته الخمسين، قام المنتدى بتغيير رسالته الأساسية للمرة الأولى منذ عام 1973.

فمع التغييرات المتسارعة في العقود الماضية خاصة في مجال التكنولوجيا، ومع التغير في أولويات جيل الشباب نحو الاستدامة والبيئة، والدور الذي بات محوريا للاقتصادات الناشئة، كان لا بد من عكس هذه التغيرات في رسالة المنتدى.

من هذا المنطلق ينص بيان دافوس لعام 2020، أنه يتعين على الشركات دفع حصتها العادلة من الضرائب، وعدم التسامح مع الفساد، ودعم حقوق الإنسان عبر سلاسل التوريد العالمية، وتأمين ساحة مستقرة لمنافسة عادلة..

للعام الخمسين، تستقبل دافوس النخبة العالمية في اجتماعها السنوي، هذه القرية، التي اختارها شواب، بعد أن كانت موقع رواية The magic mountain للروائي Thomas Mann، الذي وصف دافوس بالمكان القادر على تغيير نظرة الإنسان للحياة.

إعلانات